السلطات المحلية تمنع شباط من عقد لقاءات تواصلية تخرق إجراءات الطوارئ الصحية

حرر بتاريخ من طرف

رفضت السلطات المحلية الترخيص لحميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، والعمدة السابق للمدينة، بعقد لقاء تواصلي في إحدى قاعات حفلات بمدينة فاس.

وقالت المصادر إن السلطات المحلية سبق لها أن نبهت العمدة السابق إلى خرق لقاءاته التواصلية لإجراءات الطوارئ الصحية، حيث أنها تعقد في صالونات منازل أتباع، ويحضرها العشرات من الأنصار، دون ارتداء للكمامات ودون احترام للتباعد البدني.

ولم يعقد العمدة السابق أي لقاء تواصلي مفتوح هذا الأسبوع، عكس الأسابيع السابقة التي كثف فيها خرجاته “الميدانية”.

وتزامن خفوت أنشطة شباط مع كلمة نارية للأمين العام الحالي لحزب الاستقلال، نزار البركة، بمناسبة اجتماع للمجلس الوطني، وجه فيها رسائل واضحة إلى شباط، وانتقد التنسيقيات الموازية التي أحدثها أنصاره، كما أكد على أنه هو من يتولى منح التزكيات، في ظرفية استثنائية مرتبطة بتداعيات جائحة كورونا.

وكان شباط قد أكد على انه يعتزم الترشح للانتخابات الجماعية القادمة، وبأن تركيزه منصب حول استرجاع عمودية العاصمة العلمية.

وأبدى تأييده لتصريحات عبر فيها عبد المجيد الفاسي، نجل عباس الفاسي، للترشح وكيلا للائحة حزب الاستقلال في الانتخابات التشريعية القادمة، في دائرة فاس الشمالية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة