السلطات السودانية تفرج عن ذهب “المناجم” المغربية

حرر بتاريخ من طرف

أفرجت قوات الدعم السريع السودانية، عن شحنة الذهب التي صودرت من مطار الخرطوم قبل عشرين يوما، وفق ما كشفته شركة “مناجم” المغربية في بلاغ لها.

وكانت قوات الدعم السريع السودانية، قد أوقفت طائرة تابعة للشركة المغربية بالخرطوم، محملة بشحنة من الذهب، فيما حاولت بعض وسائل الإعلام ربط هذا التوقيف بعملية محتملة لتهريب الذهب، لاسيما بعد إعلان   عثمان محمد حامد مدير دائرة العمليات بقوات الدعم السريع  ساعتها في تصريح للتلفزيون السوداني عن ضبط 241 كيلوغرام من الذهب.

وأوضحت الشركة في البلاغ ذاته، اليوم الثلاثاء، إلى أنه بعد شحن الذهب وبعد إنجاز الإجراءات الإدارية، بما يتوافق مع القوانين الجاري بها العمل في الثامن من ماي الماضي، أفضى “بلوكاج” إداري، تجميد عملية تصدير الذهب.

وأفادت أن الأمور توضحت واعترفت السلطات السودانية باحترام الشركة المغربية للمساطير الإدارية، مؤكدة على أن الإفراج عن الشحنة، مكن من تصديرها إلى زبون الشركة.

وعبر عماد التومي، الرئيس المدير العام لشركة مناجم، في بلاغ اليوم الثلاثاء، عن تفهمه للتساؤلات التي طرحت بعد شيوع خبر مصادرة شحنة ذهب بمطار الخرطوم، مشددا على أن التصدير يندرج ضمن النشاط العادي لأي فاعل منجمي، ومؤكدا على أن “مناجم” دأبت على مثل تلك العمليات منذ حلولها بالسودان.

وأشارت “مناجم”، في بلاغها، إلى أنها تعمل منذ عشرة أعوام بالسودان، حيث تطور منجم “قبقبة”، عبر فرعها “مانوب”، مضيفة أن إنتاج الذهب انطلق في 2012.

وأكدت على أنها أنجزت استثمارا بـ120 مليون دولار من أجل التنقيب وبناء وحدة صناعية، مشيرة إلى أنها تمثل 900 فرصة عمل في المنطقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة