السكيرج: “دارو لي الكيف في الزبدة والكلام لي قلت والو مع داكشي لي كيتقال”

حرر بتاريخ من طرف

خرج الكوميدي المغربي البشير السكيرج أمس الجمعة في فيديو جديد على صفحته في “فيسبوك”، بعد الضجة التي خلفتها قضيته، وكثرة القيل والقال، حول الموضوع، ومهاجما بعض المنابر الإعلامية، متهما إياها بترويج اخبار زائفة تشوه صورة المغرب، بغرض الربح المادي.

وقال السكيرج: “على أنه نال تعاطف المواطنين المغاربة ومساندة من العالم العربي، بخصوص المشكلة التي وقع فيها مؤخرا ، اثر تسريب شريط فيديو يسيء للاسرة الملكية، باستثناء المغاربة، او بعضهم الذين هاجموه بدل التعاطف معه، مشيرا إلى انه مظلوم”.

وأردف الكوميدي المغربي: “ان هناك أناس لم يسميهم يقولون عن الملك كلام اقبح مما قاله هو، حيث قال بالحرف:”الكلام لي قلت أنا والو مع داكشي لي كيتقال”.

وتوجه السكيرج بالشكر للاميرة لالة سلمى على دفاعها عنه وعن القضية ظنا منها أنه بريء، موضحا أنه ماجاء على لسانه في الفيديو المسرب كان يحكي فيه عن ما قاله له شخص آخر يقطن بالدارالبيضاء، وان مصورو الفيديو قاموا بفبركة الفيديو وحذف اول الكلام حتى يظهر هو الذي يسب الملك.

وتابع السكيرج أنه تعرض للتخدير، حيث قال :” أن المعنيان بالأمر وضعا له المخدر في الزبدة، وأنه كان ضحية كمين، نصب له مسبقا” بدعوى أن هؤلاء قد أقدما على تقطيع وتوظيب الفيديو ونشره بالشكل الذي خرج فيه، مشيدا بمحهودات الأمن في هذا الإطار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة