السعودية تسمح للطائرات الإسرائيلية بالتحليق فوق أجوائها

حرر بتاريخ من طرف

كشفت الرئيسة التنفيذية لـ”طيران العال” الإسرائيلية الخميس أن الشركة حصلت على إذن بالتحليق في أجواء المملكة العربية السعودية. مضيفة أنها تنتظر فقط ترخيصا للتحليق فوق سلطنة عمان يتوقع الحصول عليه “في غضون أيام”.

وقالت دينا بن تال للصحافيين بعد أن أصدرت شركة “العال” النتائج المالية للربع الثاني من العام، إن الشركة تلقت بالفعل الموافقة للتحليق في أجواء المملكة العربية السعودية لكنها تحتاج أيضا إلى التحليق فوق سلطنة عمان لتقليص وقت رحلاتها إلى آسيا.

وكانت المملكة أعلنت في وقت سابق قبيل زيارة الرئيس الأمريكي الأخيرة فتح المجال الجوي أمام الخطوط الجوية الإسرائيلية.

ورحب حينها رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد بالقرار، وقال في تصريح مكتوب: “بعد طريق طويل من الدبلوماسية المكثفة والسرية مع المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، لدينا اليوم أخبار سارة؛ أعلنت سلطات الطيران السعودية أنها ستفتح المجال الجوي السعودي أمام الخطوط الجوية الإسرائيلية”.

وشكل فتح المجال الجوي السعودي أمام الرحلات الجوية من وإلى إسرائيل محور مباحثات مهم خلال جولة الرئيس الأمريكي.

وقالت بن تال “لا يقتصر الأمر على السعودية وحسب. نحن بحاجة إلى الموافقة على المسار بالكامل”.

ومن شأن الموافقة على المسار كاملا أن تخفض وقت الرحلات الجوية إلى الهند وتايلاند بواقع ساعتين ونصف تقريبا وتوفر تكاليف الوقود.

وتتفادى المسارات الحالية للوجهتين اللتين تحظيان بإقبال كبير المجال الجوي السعودي بالتحليق جنوبا فوق البحر الأحمر حول اليمن.

وقالت بن تال “نخطط لإعادة جدولة شبكتنا حول هذا الطريق الجديد” الأقصر، مضيفة أن طيران “العال” تنظر أيضا في مسارات جديدة دون توقف إلى وجهات مثل أستراليا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة