السعودية تستعين بخدمات خبيرة أمريكية لتقديم الاستشارات الإعلامية

حرر بتاريخ من طرف

كشفت تقارير أمريكية أن المملكة العربية السعودية قامت بتوظيف خبيرة أمريكية في مجال العلاقات العامة، ‏بغرض تقديم الاستشارات الإعلامية لها.‏

وتعاقدت السعودية مع نيكولا هيويت، لإجراء أعمال مستقلة لصالح وزارة الإعلام في المملكة، كما “ستؤدي خدمات العلاقات العامة والتواصل الإعلامي، بما في ذلك التواصل للبث والمطبوعات ووسائل التواصل الاجتماعي حول أسلوب الحياة المتغير في السعودية”، وفقا لكشف جديد تم تقديمه مؤخرا إلى وزارة العدل الأمريكية، وحصلت شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية على نسخة منه.

وكانت هيويت تعمل في السابق منتجا لمذيعة الأخبار الأمريكية الشهيرة، كاتي كوريك، وتدير حاليا شركة اتصالات خاصة بها منذ أكثر من 10 سنوات.

وتشير وثيقة وزارة العدل الأمريكية إلى أن نيكولا هيويت تقوم بعملها لصالح وزارة الإعلام من خلال شركة تسمى “ثقة” لخدمات الأعمال، وهي حكومية مئة في المئة، ومملوكة للهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين والهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين.

كما تُظهر الوثيقة أن هيويت كانت تعمل بنشاط لصالح الوكالة الإعلامية التابعة للحكومة السعودية طوال العام الماضي.

ودفعت شركة “ثقة” لنيكولا هيويت أكثر من 15 ألف دولار في شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين، وفقا لـ”سي إن بي سي”.

وتتمتع هيويت بخبرة سابقة في الشرق الأوسط، كما أنها كانت عضوا في مجلس إدارة منظمة النساء من أجل السلام التابعة للأمم المتحدة، بحسب الموقع الخاص بالشركة التي تحمل الاسم نفسه.

ويشير ملفها الشخصي على موقع التوظيف الأمريكي “لينكد إن” إلى أنها عملت مع المذيعة كاتي كوريك في المنافذ الإعلامية الأمريكية “ياهو” و”سي بي إس” و”إن بي سي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة