السعودية تدعو إلى دمج القمة الاقتصادية مع القمة العربية الدورية العادية

حرر بتاريخ من طرف

دعت المملكة العربية السعودية، إلى دمج القمة التنموية، الاقتصادية والاجتماعية مع القمة العربية الدورية العادية.

وقال محمد بن عبد الله الجدعان وزير المالية السعودي في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للقمة العربية الاقتصادية والاجتماعية الرابعة، الأحد، بالعاصمة اللبنانية بيروت، إن “بلاده تقترح دمج القمة الاقتصادية مع القمة العربية العادية حتى تكون القضايا التنموية والاقتصادية بندا دائما ومستقلا على اجندة القمة العربية الدورية السنوية”.

وأضاف أن سبب طرح السعودية لهذا المقترح، يعزى إلى أن آلية الانعقاد الدوري للقمة التنموية محددة كل 4 سنوات ، وهذا “لا يتناسب مع التطورات المتسارعة في ما يتعلق بالقضايا الاقتصادية والاجتماعية العربية”.

وعلى صعيد متصل، قال الجدعان إن انعقاد القمة العربية التنموية الرابعة، يأتي في وقت تواجه فيه الأمة العربية العديد من التحديات التنموية، مضيفا أن “الدول العربية تنشغل في قضايا تستنفذ مواردها، بدلا من أن تستثمر إمكاناتها في تعزيز برامج التنمية والنهوض بنسيجها الاقتصادي والاجتماعي”.

كما شدد على ضرورة الحرص على تعزيز التجارة العربية البينية وإزالة ما يواجهها من عقبات والعمل على تعزيز دور القطاع الخاص العربي والنهوض بالاستثمارات المشتركة.

ويبحث هذا الاجتماع العربي، الذي ينظم تحت شعار “تنمية الانسان والاستثمار في البشر”، مواضيع تتعلق بالتكامل وتنسيق السياسات التنموية بين دول العالم العربي في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

ويتناول القادة العرب خلال القمة، وفقا لجدول الأعمال الذي نوقش خلال الاجتماعات الوزارية التحضيرية 29 مشروعا وبندا تشمل المبادرات والاستراتيجيات التنموية ذات الصلة بالأمن الغذائي والطاقة والقضاء على الفقر وحماية النساء والأطفال وتشغيل الشباب، والربط الكهربائي وتفعيل الاتحاد الجمركي واقامة سوق عربية حرة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة