السعودية تخطط لتحقيق 10 في المئة من دخلها عام 2030 عبر السياحة

حرر بتاريخ من طرف

كشفت وزارة السياحة السعودية أنها تخطط ليسهم القطاع السياحي بنسبة 10 في المئة من الناتج الإجمالي للبلاد بحلول عام 2030 بدلا من 3.5 في المئة في الوقت الراهن، وذلك تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

وبحسب العديد من الخبراء والمراقبين، فقد نجحت السياحة السعودية خلال فترة وجيزة في أن تكون قاطرة حيوية في تغيير نمط حياة قطاعات عريضة من المجتمع السعودي وتحسين جودة الحياة، بمساهمتها في تنشيط التجارة الداخلية وفتح مجالات عمل جديدة حيث تم تدريب 140 ألف شاب وفتاة للعمل في هذا القطاع، والوصول بوظائف القطاع إلى 700 ألف وظيفة خلال عام 2021.

ويسعى قطاع السياحة السعودية عبر برنامج “روح السعودية” لتحويل صناعة السياحة إلى جزء من ثقافة المجتمع، بإشراك المجتمع المحلي، وتوليد فرص العمل والاستثمار، وتعزيز قدرات رواد الأعمال لتعظيم الفوائد الاقتصادية.

ووفق الإحصاءات الرسمية، فقد تمكنت السياحة من خلال فعالياتها وأنشطتها من تحقيق 54 مليون زيارة سياحية خلال 2021، ومن المتوقع أن يزيد الرقم حتى نهاية العام الحالي، كما يتوقع أن يشكل قطاع السياحة 4 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للسعودية بنهاية 2022، مقارنة بـ 3.5 في المئة في 2019، وهو ما يمثل نمو ا ونجاحا على الرغم من تحديات جائحة كورونا.

واستطاعت “روح السعودية” أن تستقطب السياح الخليجيين والعرب نحو الوجهات السياحية والترفيهية بالبلاد، بالتوازي مع تنشيط السياحة الداخلية، كما فتحت السعودية أبوابها للزوار عبر نظام التأشيرة السياحية الإلكترونية، وأصبح متاحا للزوار استخدام التأشيرة لأداء العمرة وزيارة الوجهات السياحية، مما أتاح للمعتمرين التعرف على المجتمع السعودي ومقوماته السياحية والثقافية. ومن أبرز المقاصد السياحية المتنوعة بالسعودية كل من جدة العاصمة الاقتصادية والتراثية والطائف العاصمة السياحية، فت شكل جدة مقصد ا سياحي ا نوعي ا بامتياز على مدار العام بمقوماتها السياحية والتي تكتسي بطبيعة م ختلفة ك لي ا خلال شهر رمضان المبارك، حيث ت عد -بالنسبة للمعتمرين- وجهة سياحية وتسويقية مميزة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة