السجن النافذ لـ“بائع ديطاي” اعتدى على موظفين عموميين

حرر بتاريخ من طرف

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، شخصا متهما في قضية إهانة موظفين عموميين والاعتداء عليهم أثناء مزاولتهم لمهامهم والتهديد بارتكاب جناية وحيازة السلاح بدون مشروع وخرق حالة الطوارئ وبيع التبغ بالتقسيط، ثم الحاق خسائر مادية بمال منقول مملوك للغير.

وقضت هيئة المحكمة بإدانة المتهم بـ 8 أشهر حبسا نافدا، مع أدائه لفائدة الطرف المدني “س.ه” تعويضا مدنيا قدره 5000 درهم وبأدائه لباقي المطالبين بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره 3000 درهم لكل واحد منهما مع الصائر.

وكان الموقوف قد ضبط وهو يبيع السجائر بالتقسيط بحي تكاديرت بإمنتانوت، في خرق لحالة الطوارئ التي دعت إليها السلطات العمومية، وعقب نقاش حاد بينه وبين موظفين من الشرطة، امتنع عن مرافقتهم إلى مركز الأمن، إلا بعد صعوبة بالغة، حيث تم اقتياده بواسطة سيارة المصلحة من أجل فتح تحقيق معه بشأن خرقه لحالة الطوارئ.

وقد تم وضع الموقوف رهن الحراسة النظرية بعد الإستماع إليه في محضر قانوني من أجل خرق حالة الطوارئ وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم  وتعنيف مسؤول أمني كان برفقة الدورية الأمنية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة