السجن لمطلقة استغلت قاصرا في الدعارة

حرر بتاريخ من طرف

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، الثلاثاء الماضي، بمؤاخذة مطلقة والحكم عليها بثلاث سنوات حبسا نافذا، بعد متابعتها من قبل قاضي التحقيق في حالة اعتقال، بجناية الاحتجاز والمشاركة في هتك عرض قاصر بالعنف نتج عنه افتضاض والاتجار في البشر واستغلال قاصر في البغاء.

وتعود وقائع القضية عندما توصلت الشرطة بالجديدة، بإشعار من أم حول اختفاء ابنتها القاصر، بعدما تأكدت من عدم التحاقها بالمدرسة وأن هاتفها لا يجيب.

وأضافت والدة القاصر أنها تلقت في الفترة الأخيرة رسائل نصية من ابنتها تخبرها تارة أنها بطنجة وتارة أخرى بمراكش، وإثر هاته المستجدات تمكنت العناصر الأمنية بتنسيق مع شركات الاتصالات وتحت إشراف النيابة العامة المختصة، من الوصول إلى الرقم الهاتفي، الذي تبعث منه الرسائل النصية، وتم تحديد مكان وجودها بالجديدة، ويتعلق الأمر بمنزل تقطنه مطلقة.

واعترفت القاصر للمحققين، أنه اثر خلافات مع والدتها قررت مغادرة المنزل، وساعدتها جارتهما بعدما سلمتها 100 درهم، وسافرت إلى البيضاء وبأحد المقاهي التقت المتهمة التي كانت تستهلك الخمر مع شخص، فصاحبتها إلى منزلها، وفق ما اوردته يومية “الصباح”.

وفي اليوم الموالي، تضيف الجريدة، أخذتها إلى الحمام ثم إلى محل للحلاقة، بعدما أجبرتها على تصفيف شعرها، واقتنت لها فستانا للسهرة، ومساء اليوم نفسه توجهت بها إلى إحدى الحانات بعين الذئاب، وعرضتها على زبائنها ورافقها أحدهم إلى منزل وسيطة في الدعارة، وهناك افتض بكارتها بالقوة، وفي الصباح، تخلى عنها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة