السجن لعشريني بعد متابعته من أجل حيازة وترويج مخدر “الكيف” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، أول أمس الخميس 11 ماي الجاري، المسمى ” س م ” من مواليد سنة 1991 ، بثمانية أشهر سجنا نافذة و غرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، مع الصائر و الإجبار في الأدنى، بعد متابعته في حالة اعتقال، طبقا لملتمسات النيابة العامة وفصول المتابعة من أجل حيازة وترويج مخدر القنب الهندي “الكيف ” والتبغ المهرب “طابا ” . 

وكانت عناصر فرقة محاربة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة  القضائية، قد احالت المتهم، من ذوي السوابق العدلية، يوم 4 من الشهر الحالي، على انظار النيابة العامة، بعد اعتقاله من طرف فرقة الدراجين التابعة للهيئة الحضرية على مستوى طريق مكناس بممر النخيل، يوم 2 من الشهر ذاته، متلبسا بحيازة خمس باقات من الحجم الكبير من مخدر الكيف الممزوج بطابا، لتحيله على ديمومة الشرطة  القضائية، تبعا لتعليمات النيابة العامة .

و من خلال تنقيط الظنين، اتضح انه من ذوي السوابق العدلية، ليصرح ان المحجوزات اقتناها بسعر 800 درهم من شخص يدعى ” ع ع ” على مستوى دار العطار بمنطقة الويدان ضواحي مراكش، مشيرا الى انه كان بصدد ايصالها الى المدعو  ” ك و ب ” بدرب شقرون بحي الموقف بمقاطعة مراكش المدينة، الذي سيسلمه مبلغ 150 رهما و كمية من المخدر المذكور للاستهلاك ، لتحرر عناصر فرقة محاربة المخدرات مذكرة بحث في حقه على الصعيد الوطني، قبل عرض المتهم على انظار العدالة  لمحاكمته من اجل المنسوب اليه . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة