الزيارة الملكية تستنفر مسؤولي ومنتخبي الدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

استنفرت الزيارة التي من المقرر أن يقوم بها الملك محمد السادس لمدينة الدار البيضاء، السلطات المحلية والأمنية؛ إذ تعرف المدينة أشغال تهيئة الشوارع التي من المقرر أن يمر منها الموكب الملكي، خلال تدشين الخط الثاني من شبكة الطرامواي، الذي انتهت أشغاله قبل عدة أسابيع في انتظار تدشينه.

وقالت يومية “المساء”، في عددها الصادر لليوم الأربعاء، أن السلطات المحلية بعمالات مقاطعات مولاي رشيد وعين السبع، درجة استنفارها، من خلال الدفع بمزيد من العمال إلى الشوارع، لتجهيزها وترقيع الحفر التي تعرفها، كما حرصت على تنظيف الشوارع الرئيسية التي من المقرر أن يمر منها الموكب الملكي، خلال زيارته للمدينة.

وأضاف المصدر نفسه، أن السلطات المحلية بذلت مجهودات استثنائية، خلال اليومين الماضيين، من أجل تجهيز الشوارع الرئيسية، التي امتدت إلى ساعات متأخرة في سباق مع الزمن، من أجل تجهيزها في الوقت المناسب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة