الزفزافي ينهي الجدل ويبرأ العماري بعد تصريحات إسحاق شارية

حرر بتاريخ من طرف

سحب معتقلي احتجاجات الحسيمة خلال جلسة اليوم بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء تفويض النيابة عنهم، من طرف النقيب محمد زيان وإسحاق شارية.

وتقدم  ناصر الزفزافي أمام هيئة الحكم  بطلب سحب تفويض النيابة و عبر من خلال رسالة جماعية عن رفضه للتصريحات الاخيرة قائلا “نحن الموقعون من طرف 37 متهما أسفله لا علاقة لنا بتلك التصريحات التي أدلى بها إسحاق شارية خلال جلسة سابقة، ولا نؤيد تلك التصريحات، ونعلن أمام هيأة الحكم أنه لا علاقة لنا بتلك التصريحات. وعليه فنسحب من المحامي شارية تفويض الترافع في هذه القضية”.

وكانت تصريحات خطيرة  قد نشرت في وقت سابق، منسوبة محاميين اللذان يؤازران معتقلي الريف تهم فيها الياس العماري “باقتراح على ناصر الزفزافي أن يمول له الحراك للانقلاب على الحكومة كمرحلة أولى في أفق الانقلاب على النظام”.

وكان دفاع إلياس العماري، قال، في بلاغ له، “لقد فوجئنا زوال اليوم “الثلاثاء 21 نونبر”بنشر تصريحات خطيرة على لسان محاميين يؤازران بعض المتابعين في ملف أحداث الحسيمة أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، استوعب فيها السياسي ما هو مهني”.

وأضاف: “وعليه، وبالنظر إلى مضمون التصريح الذي يتضمن اتهامات مفبركة، فإن إلياس العماري وبصفته الشخصية والمؤسساتية يدين التصريحات المذكورة ويستنكرها جملة وتفصيلا، ويطالب بفتح تحقيق عاجل في الموضوع، لتتضح الخلفيات والأهداف الكامنة وراء ترويج مثل هذه الأخبار الزائفة، ويحتفظ لنفسه بالحق في المتابعة القضائية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة