الرياضة المراكشية في كواليس

حرر بتاريخ من طرف

عزوف:

فشلت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى و معها السلطات المحلية في استقطاب أعداد محترمة من الجمهور الرياضي لممدرجات الملعب الكبير لمدينة مراكش ، والتي ظلت شبه فارغة طيلة الخمسة ايام التي استغرقتها منافسات الدورة 19 لألعاب القوى الأفريقية.

وقد بدا عبد السلام أحيزون جد محرج في إجابته عن سؤال من زميلة أفريقية بهذا الخصوص ، حيث عزا الأمر إلى حرارة الطقس و تفضيل المغاربة للتواجد بالشواطئ بدل الملاعب الرياضية . و قد خصصت ولاية مراكش خلال اليوم الأخير من المنافسة أسطول حافلات تحت تصرف جمعيات المجتمع المدني و بالأخص منها الرياضية ، دون أن يكون للإجراء المتأخر نتيجة تذكر .

وقد عبر بعض العازفين  عن عدم ثقتهم في اللجنة المنظمة التي اعتبروها لا تفي بوعودها من خلال التخلي عنهم عقب نهاية التظاهرات دون توفير وسائل نقل تعيدهم من حيث أقلتهم ، ناهيك عن معاناتهم في إيجاد مياه صالحة للشرب بالملعب و صعوبة إقناع الأمن الخاص بالتحرك في اتجاه المرافق الصحية .

 

شجار الزملاء:

نشب شجار قوي عبر ملاسنة كادت أن تتطور ، مساء الخميس الأخير بالملعب الكبير لمدينة مراكش ، بين زميلين صحافيين أحدهما مغربي يعرف بالمحلل الرياضي لإحدى المحطات الإداعية ، و ضيفة من دولة أفريقية .

أسباب سخونية الرأس لم تكن ترق لحدة المشهد الذي أثار دهشة باقي الزملاء المتواجدين بمنصة الصحافة ، بحيث رفضت الصحافية المعنية أن يأخذ زميلنا مكانه إلى جانبها ، ما اثار حفيظة الأخير الذي خاطبها بأن لها الحق في استغلال كرسي واحد فقط على غرار باقي الحضور ، لترغي بدورها و تزبد و تستقوي بأحد زملائها الذي كان له دور إيجابي في إخماد نار فتنة كادت أن تتطور إلى قبلية .

 

أطفال الكريزي:

في سابقة هي الأولى من نوعها على الصعيد الوطني ، على الأقل ، سمحت إحدى المؤسسات التعليمية الخاصة بتقديم عرض مسرحي مقتضب تحت عنوان : ” نحن أطفال الكريزي بويز ” .

 وحسب تبرير مسؤول تربوي بالمؤسسة ، فإنه اضطر للسماح بتمرير الفقرة نزولا عند تمسك الأطفال و أولياء أمرهم بالمبادرة التي أعدوا لها بشكل فاق التوقعات ، و الكشف عن ارتباطهم العاطفي و العضوي بالفصيل المراكشي الذي يحفظون كل مقاطعه الغنائية عن ظهر قلب .

وقد أثار الأطفال ” المجانين ” إعجاب الحضور من خلال إتقانهم للأدوار الموكلة لكل منهم ، و جمالية الديكور الذي جمع بين الأزياء المميزة ل “الكريزي بويز ” و اللوحة الخلفية للمسرح التي تؤكد الإنتماء .

 

اضطرار:

بعدما تأكد مسؤولو فريق الكوكب المراكشي من شدة الإصابة التي لحقت المدافع المهدي الزبيري ، و التي أظهرت الفحوصات و نوعية العملية الجراحية أنه لن يعود لمركزه قبل ستة أشهر على الأقل ، لجأ تقنيو الفريق إلى البحث عن عنصر جديد يمنح الإضافة اللازمة للدفاع المراكشي و يساعد البرتغالي نلسون سيزار ، الذي تقدم به العمر بعض الشيء ، في توفير القوة و المناعة و تخفيف الضغط على حراسة المرمى .

وقد لجأ استقطب مسؤولو الكوكب المراكشي مدافعا أوسط من فريق إف س ديامبار السينغالي يدعى مومو سيسي ، يتوقع أن يأخذ مكان الإيفواري كواكو في لائحة الأجانب التي يحوي كذلك كلا من جفرسون و نلسون و صامبا .

الرياضة المراكشية في كواليس

الرياضة المراكشية في كواليس

حرر بتاريخ من طرف

إستقطاب:
كشفت مصادر مطلعة بنادي الكوكب المراكشي لكرة السلة أن محمد جندوب ، الرئيس الحالي للفريق ، بادر إلى استقطاب يونس بن سليمان ، البرلماني عن حزب العدالة و التنمية ، ليخلفه في رئاسة الفريق . مبادرة خلقت تشويشا داخل كواليس الكوكب المراكشي ، بين من اعتبرها منح فرصة ثمينة لحزب سياسي ظل بعيدا عن المجال الرياضي تستوجب التخوف من أن يدخل النادي ضمن حلقات الصراع السياسي ، و الدخول في الإستقطاب المضاد الذي يستنزف الجسم الرياضي ، و بين من أوكل مهمة البث في الموضوع لمنخرطي نادي الكوكب المراكشي من خلال عقد جمع عام لكتب الفرع .
بعض جمعيات الجمهور بدأت توظف منذ الآن على سبيل الدعاية من قبل كلا الطرفين ، و قد طفا على السطح اسم جمال بلمليح ، المنخرط بالنادي ، لتقديم ترشيحه في حال انعقد الجمع العام .
 
ركلة و نطحة للصحافة :

تلقى الزميل شرف القبلي ، الصحافي بإذاعة راديو بلوس ، اعتذارا رسميا من يوسف ظهير ، رئيس المكتب المديري ، لما تعرض له من اعتداء على يد زوج إحدى عضوات المكتب المسير لفرع كرة اليد ، عقب نهاية اللقاء الذي انهزم فيه الأخير أمام غريمه فريق مولودية مراكش .
اعتذار لم يحل دون إصرار الزميل القبلي على متابعة المعتدي ، حيث فتح محضر بالنازلة ، يوم الأحد الماضي ، و مثل المعتدى عليه أمام وكيل الملك مساء الإثنين ، في حين لم يحضر المعتدي لتؤجل القضية ثلاثة اسابيع .
و كان الصحافي يصور احتجاجات مسيري الكوكب على طاقم التحكيم قبل أن تباغثه العضو المذكورة بركلة تلتها نطحة لزوجها ، بينما تكفل بباقي رجال الإعلام ممرض الفريق ، الذي سرد كل ما يحفظ من قاموس بذاءة النعوت والأوصاف.
 
إعداد خاص:

يناور تقنيو الكوكب المراكشي ، خلال الأسبوع الجاري ، في تجاه عدم الإفصاح عن مواعيد الحصص التدريبية للفريق . الهدف من المناورة ، حسب مصدر معني ، هو رغبة المدرب هشام الدميعي في تجنيب لاعبيه تشويش و ضغط الجمهور من جهة ، و الحيلولة دون تسرب الطريقة التي يتمرن عليها الفريق و التشكيلة التي سيعتمد عليها المدرب في لقائه أمام فريق الفتح الرباطي ، برسم الجولة 21 .
و برر المصدر ذاته حدة الإحتياط بتوفر رغبة جامحة لدى المراكشيين بتخطي هذا اللقاء بنتيجة إيجابية ، على اعتبار أن هشام الدميعي يصنف فريق الفتح ضمن الفرق القوية و المؤهلة للتتويج ببطولة الموسم الجاري ، و بالتالي فقد أعد لذلك برنامجا إعداديا خاصا .
 
إصلاح :

قدرت إدارة الكوكب المراكشي تكلفة الإصلاحات الهيكلية التي أدخلت على مرافق المقر المركزي للنادي ب 180 مليون سنتيم مقسمة بين الأشغال و التأثيث ، فيما بلغت مصاريف سيارتي النقل اللتين اقتناهما المكتب المديري لفائدة فروع النادي 62 مليون سنتم .
 
 

الرياضة المراكشية في كواليس

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة