الرياح الهوجاء تحطم عمودا للإنارة وتوجه تحذيرا للمسؤولين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تسببت الرياح العاصفية التي سبقت الأمطار الرعدية التي تهاطلت على مراكش، عشية يوم أمس الثلاثاء سابع غشت الجاري، في تحطم عمود للإنارة العمومية بالقرب من ثانوية الحسن الثاني بحي جليز.

وذكرت مصادر لـ”كشـ24″، أن عمود الإنارة العمومية لم يستطيع الصمود أمام قوة الرياح التي اقتلعته من الأسفل وسوّته بالأرض دون أن يخلف لحسن الحظ إصابات في صفوف المارة.

وأضافت مصادرنا، أن الحادث كشف عن الحالة المتهالكة لعمود الإنارة الذي يبدو أنه كان منخورا وينتظر فقط هاته الرياح الهوجاء ليحني رأسه، مختزلا بذلك وضعية عشرات الأعمدة المنتصبة بجنبات الشوارع بالمدينة الحمراء.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن حادث تحطم العمود يوجه تحذيرات إلى المسؤولين بمراكش من أجل العمل على تجديد أعمدة الإنارة المتهالكة حتى لا تتحول إلى خطر لقطف رؤوس المارة من المراكشيين كلما هبّت العواصف.

 

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة