“الروسيطا” تفاقم الصراع بين سائقي طاكسيات مراكش وقلعة السراغنة

حرر بتاريخ من طرف

دخل أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة والبنية اللون المرخص لها بنقل المسافرين إنطلاقا من محطة باب دكالة بمدينة مراكش و زملائهم في المهنة سائقي سيارات الأجرة الخضراء المرخص لها بنقل المسافرين إنطلاقا من محطة قلعة السراغنة في صراع هذه الأيام.

وعاد الخط الرابط بين مراكش وقلعة السراغنة ليشهد من جديد مواجهات بين المهنيين في قطاع سيارات الأجرة البنية والخضراء، وتطورت إلى حد منع سيارات الأجرة البنية من نقل الركاب من قلعة السراغنة في إتجاه مدينة مراكش مع ضرورة إلزامها بالعودة فارغة، وهو ما تم فرضه أيضا على سيارات الأجرة الخضراء المنطلقة من مراكش.

وأثار هذا الصراع الذي يقوم به أصحاب سيارات الأجرة غضبا في صفوف المواطنين الرافضين لمثل هذه السلوكيات.

وعبر مواطنون عن تذمرهم من إقدام سائقي سيارات الأجرة على عرقلة الطاكسيات التي تؤمن نقل الزبائن في ظروف جيدة، مشددين على أن كل وسائل النقل لها زبائنها، سواء انطلقت من مراكش أو من قلعة السراغنة.

في المقابل فإن المهنيين في قطاع النقل عبر سيارات الأجرة يؤكدون أن دخولهم في هذه المواجهات يبقى أمرا اضطراريا بسبب الضغط الذي يواجهونه من أصحاب المأذونيات الذين لا يهمهم سوى “الروسيطا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة