الرصاص يلعلع بقلعة السراغنة في مواجهات دامية بين مزارعين بسبب خلافات حول الأراضي السلالية

حرر بتاريخ من طرف

 احتقان كبير وأحداث دامية شهدتها نهاية الأسبوع الماضي مجموعة جماعات قروية على مستوى إقليم قلعة السراغنة ، بعد وقوع مواجهة دامية جمعت ساكنة ثلاثة دواوير بالجماعة القروية زمران الشرقية والتي تنازعت فيما بينها باستعمال الأسلحة النارية والبيضاء وإصابة بعض المتنازعين بالرصاص نقلوا للمستشفى الإقليمي قلعة السراغنة ، نتيجة عدم تدخل السلطات الإقليمية لمعالجة المشاكل المرتبط بأراضي الجموع والتصدي للمواجهة وتوقيف المتورطين عن الأحداث الدامية .

 ووفق مصادر جريدة  « الأحداث المغربية » التي أوردت الخبر، فإن  قرار صادر عن المسؤول للإدارة الترابية بإقليم قلعة السراغنة في تكليف مهندس طبوغرافي بإعادة تحديد الأنصاب لأراضي السلالية لصالح قبائل الربع للجماعة القروية العامرية على حساب قبائل لخلافنة للجماعة القروية سيدي الحطاب موجة سخط عارمة لساكنة قبائل لخلافنة ، بعد اجتياح حوالي 400 شخص ومحاولة نصب الخيام وهدم الزرائب بأراضي الجموع ومنع الساكنة من حفر الآبار ، تطورت على إثرها الأمور إلى مواجهة دامية بين الطرفين نتيجة إشهار المعتدين الأسلحة النارية والرشق بالحجارة أسفرت المواجهة عن إصابة شخصين نقلا إلى المستشفى الإقليمي ، مما أدى الحادث إلى إنزال كبير للقوة العمومية من القوات المساعدة وعناصر الدرك الملكي لتفريق المتنازعين .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة