الرشوة بالعلالي في مباراة نيل رخصة السياقة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي تواصل فيه الدولة تطوير ألياتها وترسانتها القانونية للتصدي لظاهرة الرشوة التي تنخر عددا من القطاعات، لا يزال البعض مصرا على تكريس الظاهرة وفرضها كأمر واقع، والكلام يحيلنا على ما يعرفه مجال تعليم السياقة بمراكش هذه الأيام بعد استفحال بعض المظاهر المسيئة للقطاع وللعاملين فيه.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كِشـ24“، فإن مباراة نيل رخصة السياقة تسربت اليه هذه العدوى، حيث أنه بعد اجتياز الإختبار النظري يمر الممتحنون إلى الإختبار التطبيقي (منطقة صقر) الذي يشرف عليه ممثل مصلحة مراقبة النقل الطرقي التابعة لوزارة التجهيز والنقل، إلى جانب ممثل عن سيارة التعليم الخاصة، الأخير يطلب من المتبارين مبلغا بين 200 و 300 درهم فريضة عيد على الممتحن يطلق عليها أسم “الملزومة” يسلمها لمراقب المصلحة المذكورة آنفا.

واقعة “الملزومة” الإجبارية، تعرض لها بعض الزملاء الصحافيين بمراكش خلال بداية هذا الأسبوع أثناء اجتيازهم اختبار نيل رخصة السياقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة