الرباح يأمر بفتح تحقيق في قضية القطار الذي انطلق لوحده ودون سائق باتجاه فاس

حرر بتاريخ من طرف

الرباح يأمر بفتح تحقيق في قضية القطار الذي انطلق لوحده ودون سائق باتجاه فاس
أمر وزير التجهيز والنقل عزيز الرباح بإيفاد لجنة رفيعة المستوى إلى مدينة القنيطرة من أجل التحقيق في ملابسات الحادث غير المسبوق الذي كانت محطة المدينة مسرحا له بعد انطلاق قطار لنقل المسافرين دون سائقه.

وبحسب “يومية” المساء في عددها ليوم غد، فإن اللجنة يترأسها الكاتب العام للوزارة ، حيث من المنتظر أن تسقط نتائج التحقيق مجموعة من الرؤوس بالمكتب الوطني للسكك الحديدية خاصة وأن الحادث كان من الممكن أن يتسبب في كارثة.

وكانت محطة قطار القنيطرة شهدتحادثا غريبا وقع في حدود الساعة التاسعة من صباح أمس الاثنين، حيث فوجيء عدد من المسافرين الذين كانوا يهمون بالصعود إلى القطار المتوجه من مدينة القنيطرة إلى محطة ميناء الدارالبيضاء، يتحرك دون أي سائق في الاتجاه المعاكس! 

ووفق شهود عيان، فان القطار ظل يسير في اتجاه فاس دون توقف إلى غاية محطة سيدي يحيى الغرب، على بعد 40 كلمترا من القنيطرة قبل أن يصطدم بحاجز ساعد في إيقافه. ويرجح أن يكون سائق القطار لم يستعمل الفرامل بشكل جيد قبل نزوله من مقصورة القيادة، مما أدى إلى تحركه. 

وخلف الحادث هلعا في صفوف المسافرين، حيث أغمي على نسوة، فيما لا يزال بعض الشيوخ في محطة القنيطرة رافضين ركوب القطار من اجل العودة. 

وجدير بالذكر، أن هذا الحادث تسبب في اضطراب حركة القطارات بين فاس والدارالبيضاء إذ تأخرت جل القطارات سواء في الانطلاق أو الوصول.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة