فؤاد السنيورة يحاول تهدئة الوضع بلبنان عبر اتصالات من المغرب

حرر بتاريخ من طرف

أجرى فؤاد السنيورة الموجود في مراكش منذ يومين، اتصالات مفتوحة مع الرئيسين نجيب ميقاتي وتمام سلام، لمتابعة الاحداص في لبنان، واتخاذ الموقف المناسب من التطورات الجارية في البلاد، في ظل التطورات الأخيرة التي تشهدها منذ ليلو أمس.

ويتواجد فؤاد السنيورة بمدينة مراكش، للمشاركة في أعمال المؤتمر السنوي الـ 19 للمنظمة العربية للتنمية الإدارية الذي انطلقت اشغاله بمراكش صبيحة أمس الخميس.

ويعتبر السنيورة من أبرز الضالعين في سياسة لبنان المالية في العقد الأخير حيث تولى حقيبة المالية عدة ولايات ويعد من المتهمين في التورط في تفاقم الدين العام في البلاد. وعلى الرغم من ذلك فإنه ينسب لسياسته الاقتصادية الفضل في بقاء لبنان بعيدًا عن مشاكل الأزمة الاقتصادية العالمية وأيضًا بقائه جاذبًا للاستثمارات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة