الرئيس الفرنسي يلغي زيارته لمالي بسبب كوفيد 19

حرر بتاريخ من طرف

ألغى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الجمعة زيارة كان يفترض أن يقوم بها يوم الإثنين لمالي بسبب أزمة كوفيد-19 وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية.

ذكر قصر الإليزي في بيان أن “هذا القرار اتخذ حرصا على التوفيق بين الإجراءات المعلنة على المستوى الوطني وجدول الأعمال الدولي للرئيس وحرصا على عدم تعريض عسكريينا في فترة تدهور الوضع الوبائي”.

وجاء ذلك في ختام اجتماع لمجلس الدفاع الفرنسي الذي التأم لبحث فرض إجراءات جديدة في مواجهة الموجة الخامسة من انتشار المتحورة أوميكرون سريعة العدوى.

وكانت باريس أعلنت الأربعاء أن الرئيس الفرنسي سيتوجه الاثنين الى باماكو لعقد أول لقاء مع الرئيس الانتقالي العقيد عاصمي غويتا، في أجواء من التوتر الشديد بين باريس وبماكو بشأن التباطئ في تنظيم الانتخابات لإعادة السلطة للمدنيين ومخاوف من الاستعانة بشركة فاغنر الروسية لاستتباب الأمن في مالي.

وأكدت الرئاسة الفرنسية الجمعة أن تنظيم هذا اللقاء كان صعبا. أراد ماكرون ان يشارك فيه الرئيسان الحاليان للمجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا- الرئيس الغاني نانا أكوفو-آدو- ومجموعة الساحل الخمس- التشادي محمد ادريس ديبي اتنو. وهي صيغة رفضتها السلطات التشادية التي كانت ترغب في لقاء ثنائي.

وفي ختام محطته القصيرة في باماكو كان من المرتقب ان يحتفل الرئيس الفرنسي كما العادة بعيد الميلاد مساء الاثنين وصباح الثلاثاء في قاعدة غاو (شمال شرق) مع الجنود الفرنسيين ضمن قوة برخان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة