الرئاسة التركية: توبيخ ماكرون لصحفي فرنسي ببيروت رد فعل غير محترم

حرر بتاريخ من طرف

قال فخر الدين ألطون، رئيس دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية، إن توبيخ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لصحفي فرنسي في بيروت يعتبر رد فعل غير محترم.

وقال ألطون في تغريدات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي: “قلقون للغاية بشأن رد فعل الرئيس الفرنسي غير المحترم على الصحفي في جريدة لوفيغارو، جورج مالبرونو”.

وتابع ألطون في تغريدة منفصلة: “يحلم السيد ماكرون بعالم لا يخضع فيه للمراجعة أو للواقع، إنه يريد من المراسلين ألا يقوموا بعملهم، لأن ذلك قد يزعجه. إنه يريد مجرم حرب أن ينتصر في الحرب الأهلية الليبية فقط لأنه يرغب في ذلك”.

وأضاف: “بالنظر إلى وحشية الشرطة الفرنسية ضد المراسلين خلال احتجاجات هذا العام، من الواضح أن فرنسا أصبحت مكاناً خطيراً بشكل متزايد على الصحفيين”.

وكان الرئيس الفرنسي، أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول مقطع فيديو له يوجه فيه توبيخا لصحفي فرنسي قائلا له: “ما فعلته هناك، بالنظر إلى حساسية الموضوع، بالنظر إلى ما تعرفه عن تاريخ هذا البلد، هو عمل غير مسؤول. غير مسؤول تجاه فرنسا، وغير مسؤول تجاه المعنيين هنا، وجاد من الناحية الأخلاقية”.

وتابع قائلا: “سمعتني دائما وانا أدافع عن الصحفيين. سأفعل دائما. لكني أتحدث إليك بصراحة. ما فعلته شنيع وغير مهني. وحقير”.

وكان الصحفي المذكور نقل كلاما من خلوة قصيرة جمعت ماكرون مع رئيس كتلة حزب الله النيابية محمد رعد خلال زيارته في 6 أغسطس إلى لبنان، لكن مكتب رعد نفى مضمون الكلام الوارد في التقرير.

المصدر: TRT

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة