الباعة المتجولون والدواب تحاصر مسجدا والساكنة تستنجد بالوالي لحلو

حرر بتاريخ من طرف

تحوّل محيط مسجد “تحيحيت” بالملحقة الإدارية الحي الحسني بمقاطعة المنارة بمراكش، إلى مرتع للفوضى ومختلف الظواهر التي تنغص على ساكنة المنطقة حياتها وتجهز على حقها في السكينة والطمأنينة.

وقال مواطنون إن الأزقة المحيطة بالمسجد المذكور، صارت قبلة لـ”الفراشة” والباعة المتجولين الذين لا يتورع بعضهم في ربط دوابهم وسط حديقة المسجد التي تحولت إلى مايشبه إصطبلا للبغال بفعل الإجهاز على محتوياتها من العشب ونباتات التزيين.

الزحف على الملك العمومي بمحيط المسجد الذي يعد من أكبر المساجد بأحياء المسيرة، يضيف المواطنون، يوازيه تنامي مجموعة من الظواهر السلبية التي تنتعش بفعل الاكتظاظ مثل السرقة والتحرس الجنسي بالنساء، والإضرار بالمجال البيئي بفعل النفايات التي يخلفها الباعة ناهيك عن الصراخ والضوضاء الذي يقض مضجع الساكنة.

وطالب المواطنون والي الجهة من أجل اعطاء عليماته لتحرير المنطقة من هاته الظواهر التي تظافرت فيما بينها لتجعل من حيهم سوقا عشوائيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة