سكانير مٌهمَل يصدم الدكالي خلال زيارة مباغثة لتحناوت والوزير يتوّعد المسؤولين

حرر بتاريخ من طرف

فاجأ وزير الصحة أنس الدكالي، القائمين على المرافق الصحية بالجماعة الحضرية تحناوت بإقليم الحوز، بعد إطلاعه في زيارة مفاجئة على الأوضاع بالشأن الصحي بالمنطقة، قادما إليها من الجماعة القروية مولاي ابراهيم بعد إشرافه على إطلاق القافلة الطبية متعددة التخصصات.

ووقفت كشـ24 على تفاصيل الزيارة المفاجئة، حيث أن الوزير دخل المركز الصحي الحضري لتحناوت، ووقف على مجموعة من النقائص داخل مرافق المركز، التي لم تعجبه وبالأخص عدم تشغيل بعض الآليات والأجهزة الطبية خصوصا “السكانير”، الذي وجده الوزير الدكالي في غرفة مغلقة دون إستفادة المواطنين من خدماته، وهو ما أثار غضب وسخط الوزير الدكالي الذي بدأ في توبيخ المشرفين على المركز الصحي.

وقد واصل الوزير زياراته، حيث حل بالمستشفى الإقليمي محمد السادس بتحناوت، ووقف على مستوى الخدمات الطبية والعلاجية التي يتم تقديمها للمرضى، و قام الوزير بزيارة مختبر التحليلات و مصلحة المستعجلات وقسم الترويض الطبي و الحركي،  كما انتقل الى مركز تصفية الدم حيث استمع الى مجموعة من الشكاوى ضد المركز كان أبرزها غياب الطبيبة المشرفة على قسم “الدياليز” لمدة 6 أشهر وهو ما زاد من غضب الوزير الدكالي الذي أمر بلهجة شديدة المسؤولين المحليين إلى موافاته بالتقارير اللازمة لحل هذا المشكل، و لإنقاذ حياة المرضى من الموت وعدم الاستهتار بالضعفاء على حد قوله.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى من نوعها لوزير الصحة أنس الدكالي للمرافق الصحية بالجماعة الحضرية لتحناوت، والتي جاءت للاطلاع عن قرب على أبرز النقائص و الإكراهات التي يعاني منها الوضع الضحي بالمنطقة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة