الدرك الملكي يوقف شخصين بشبهة الإتجار بالمخدرات بالسوالم

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود.

أوقفت مصالح الدرك الملكي، بالمركز الترابي حد السوالم، مساء يوم أمس الأحد 12 يونيو ، شخصين على خلفية الاشتباه في تورطهما، في الحيازة والاتجار في المخدرات، ومسكر ماء الحياة التقليدية الصنع، والمبحوث عنهما بموجب برقيات بحث وطنية، وسجلهما العدلي حافل بالسوابق القضائية، في مجال الحيازة والاتجار في مخدر الشيرا.

وحجزت المصالح الدركية نفسها، تحت الإشراف الفعلي لقائد المركز الترابي السالف الذكر، كمية من المخدرات على شكل قطع، مجهزة ومعدة للترويج و التوزيع، على الراغبات والراغبين في إستهلاكه لدة المعنيين بالامر.

وأفادت مصادر كشـ24، بأن العملية جاءت بعد كمين محكم لدرك السوالم، أفضى إلى محاصرة وكر مخصص لترويج المخدرات، بمنطقة الحداية الواقعة ضمن النفوذ الجغرافي لبلدية حد السوالم،ما مكن المصالح الدركية من توقيف واعتقال المروج الرئيسي ومساعد له، فيما تمكن البقية من الفرار إلى وجهات غير معلومة، مستغلين في ذلك أزقة دوار الحداية الضيقة، ووعرة المسالك الثرابية التابعة للجماعة الحضرية حد السوالم إقليم برشيد.

وذكرت المصادر ذاتها، أنه بعد تفتيش الموقوفين، تم العثور بحوزتهما على كمية مهمة من مخدر الحشيش، وأثناء تنقيطهما عبر الناظم الآلي، تبين للمحققين أن سجلهما العدلي حافل بالسوابق القضائية، في مجال الحيازة والاتجار في المخدرات والمشروبات الكحولية، وقد تم الإحتفاظ بالموقوفين الإثنين، تحت تدابير الحراسة النظرية، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات، في انتظار عرضهما على أنظار العدالة، لمواجهتهما بالمنسوب إليهما، والقيام بالمتطلب وترتيب الجزاءات القانونية في حقهما.

ويذكر وفق مصادر مطلعة لـ “كشـ24″، أن عملية يوم أمس الأحد، جاءت بعد سلسلة من الحملات التطهيرية الواسعة، التي أشرف عليها القائد الإقليمي للدرك الملكي بسرية برشيد، تنفيذا لتعليمات القائد الجهوي للدرك الملكي بالقيادة الجهوية سطات، وهمت عددا من الأوكار و المخازن المخصصة لترويج الممنوعات بالإقليم، واستهدفت بالأساس تجار المخدرات و مروجي باقي السموم، على إختلاف أنواعها وأصنافها وأشكالها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة