الدرك يقود حملة إقليمية مكثفة في مواجهة خروقات الدراجات النارية‬ ببرشيد + صور

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود.

تواصل مصالح الدرك الملكي، بكل من المركز الترابي للدرك الملكي حد السوالم و نظيرتها سيدي رحال الشاطئ، تحت القيادة الفعلية لقائد سرية برشيد ومساعده الأول، حملات تطهيرية واسعة ومكثفة على الدراجات النارية، تروم ضبط المخالفين الذين يهددون سلامة مستخدمي الطريق، و الحد من تجاوزات مستعمليها، الذين يتسبب عدد منهم في بعض الحوادث المرورية المميتة، والتأكد من حيازتهم للوثائق القانونية المطلوبة.

ووفق المعاينة الميدانية التي قامت بها الصحيفة الالكترونية كش 24، فقد كثفت مصالح الدرك الملكي بإقليم برشيد، تحركاتها الميدانية الماراطونية المكثفة، من أجل اتخاذ الإجراءات الزجرية ضد المخالفين من أصحاب الدراجات النارية الخاضعة لعملية التعديل، من خلال تحرير المخالفات في حق سائقي الدراجات النارية، وخاصة الذين لا يحترمون الإشارات المرورية، ولا يلتزمون بقوانين السير والجولان، ولا يستعملون الخودة الواقية، ولا يتوفرون على وثيقة التأمين.

وأقدمت مصالح الدرك الملكي خلال الحملات التمشيطية الواسعة، التي قامت بها مساء اليوم الأربعاء، الموافق ل 8 يونيو من السنة الجارية، على مصادرة مجموعة من الدراجات النارية التي ضبطت في وضعية غير قانونية، في ظل تزايد شكاوى المواطنين بشأن تهور أصحابها في القيادة الإستعراضية، لاسيما بعد ارتفاع حوادث السير التي تتسبب فيها هذه الأخيرة، بكل من سيدي رحال الشاطئ وحد السوالم والدروة.

وجاءت هذه الحملات التطهيرية والتحسيسية الواسعة، وفق مصادر كش 24، بعد تسجيل ملاحظات دقيقة كانت كافية بأن تدفع القائد الإقليمي لدرك سرية برشيد، بأن يصدر تعليمات صارمة للحد من الضجيج الذي تسببه الدراجات النارية، في مجموعة من المناطق التابعة نفوذيا لسيدي رحال الشاطئ وحد السوالم والدروة، بسبب صوت محركاتها الذي يثير انزعاج السكان، لاسيما خلال أوقات متأخرة من الليل.

ومكنت هذه الحملات الأمنية الواسعة، التي شملت الجماعة الحضرية سيدي رحال الشاطئ ونظيرتها حد السوالم، من توقيف عشرات الدراجات النارية، جرى إيداعها المحاجز الجماعية، في انتظار اتخاذ الإجراءات المعمول بها قانونيا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة