الدرك يحرر مذكرة بحث وطنية في حق متورط في بيع السيارات المستأجرة

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود.

أفادت مصادر مطلعة لكش 24، أن مصالح الدرك الملكي بالمركز القضائي، التابع لسرية برشيد، القيادة الجهوية سطات، قد عملت على تحرير مذكرة بحث وطنية، في حق شخص مشبوه في عملية نصب واحتيال و بيع سيارات ليست في ملكيته، عمد هذا الأخير على بيعها بطرق إحتيالية ملتوية وغير قانونية، لعدد من الزبناء الراغبين في الإقتناء عن طريق إبرام عقود وعد بالبيع، دون إتمام عمليات البيع فيما بعد، وهي السيارات التي كان المشتبه به، قد استأجرها من مدينة الدار البيضاء من إحدى وكالات الإيجار، الأبحاث المنجزة على خلفية نفس القضية، كشفت للمحققين أن المشبوه فيه، سجله العدلي حافل بالسوابق القضائية، في مجال الحيازة والاتجار في المخدرات وأقراص الهلوسة، و هو موضوع مذكرة بحث وطنية.

في المقابل وفق المصادر نفسها، فإن المتورط المبحوث عنه وطنيا، كان يكتري السيارات من صاحب شركة مختصة في كراء السيارات، مقرها الإداري و الاجتماعي بمدينة الدار البيضاء، حيث كان المشتبه به الساكن بمنطقة الدروة، الواقعة ضمن النفوذ الترابي لعمالة إقليم برشيد من زبناء هذه الشركة و يتردد على مقرها باستمرار، وكان يعيد عملية إيجار السيارات لعدد من زبنائه الراغبين في الإيجار، لكن الغريب في الأمر كله وفق مصادرنا، أنه شرع في في بيعها مقابل مبالغ مالية مهمة، ودون سند قانوني وفي تحد صارخ لقانون الإلتزامات و العقود.

و دفع عدم إسترجاع المشتبه به للسيارات للشركة في الوقت المحدد والمتفق عليه، صاحب الشركة إلى وضع شكاية مباشرة في موضوع النازلة، إلى النيابة العامة المختصة لدى المحكمة الإبتدائية برشيد نظرا للاختصاص الترابي، وبعد دراسة الشكاية من قبل هذه النيابة العامة دراسة دقيقة، أحيلت على المركز القضائي لسرية برشيد قصد القيام بالمتطلب.

الأبحاث التقنية والعلمية المنجزة على ضوء هذه القضية، مكنت فرقة من المحققين بالمركز القضائي السالف الذكر، تحت الإشراف الفعلي لقائد السرية ومساعده الأول، خلال مرحلتين من العثور على السيارات البالغ عددها 10 على حد تعبير مصادر الجريدة، و التي تعود ملكيتها لشركة متخصصة في كراء السيارات، كان المشبه به المبحوث عنه وطنيا، قد باعها بموجب عقود وعد بالبيع لزبنائه، فمنهم من تسلم السيارة، و منهم من كان ينتظر استكمال إجراءات البيع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة