الدرك يحجز كميات مهمة من المخدرات بالشريط الساحلي سيدي رحال الشاطئ

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي سيدي رحال الشاطئ، التابع نفوذيا لسرية برشيد القيادة الجهوية سطات، من حجز كميات مهمة من المخدرات، بدوار القوة جماعة وقيادة السوالم الطريفية الواقعة ضواحي مدينة برشيد.

ووفق مصادر “كشـ24″، فإن عملية المداهمة التي نفذتها عناصر المركز الترابي للدرك الملكي سيدي رحال الشاطئ، أول أمس الثلاثاء، تحت إشراف المساعد الأول لقائد المركز السالف الذكر، جاءت نتيجة إلقاء القبض على أحد المستهلكين للممنوعات، وذلك أثناء شن حملات أمنية تمشيطية واسعة، بجنبات ومحيط ووسط النفوذ الترابي للجماعة الحضرية سيدي رحال الشاطئ، بغية محاربة المخدرات وترويجها، ليتم بعد استنطاق المستهلك، الذي كشف عن مزوده الرئيسي، الذي لم يكن سوى بارون شهير بالمنطقة، يلقب ب ” العور “، مبحوث عنه بموجب العديد من مذكرات البحث على الصعيد الوطني، ولا زال إلى اليوم، في حالة فرار من قبضة المصالح الأمنية.

واستنادا إلى كل هذه المعلومات والمعطيات الأولية المتوفرة، والتي تم استجماعها أثناء التحقيق مع الموقوف، تجندت دورية دركية انتقلت على وجه التحديد، صوب وكر من أوكار تخزين المخدرات، المتواجد غير بعيد من دوار القوة، بالقرب من سيدي رحال الشاطئ.

وفي هذا الإطار، استطاعت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي سيدي رحال الشاطئ، أن تضع يدها على ما مجموعه 120 كيلوا غرام من سنابل القنب الهندي، على شكل رزم بلاستيكية مخبأة بإحكام، بالإضافة إلى 13 كيلوا غرام من أوراق طابا، وحجزت العناصر الأمنية أيضا، ما يزيد عن كيلوا غرامين من مخدر الشيرا، تم قطرها صوب مركز الدرك الملكي، ووضعها رهن إشارة النيابة العامة المختصة، وبتعليمات من هذه الأخيرة، تم تحرير برقية بحث في حق البارون السالف الذكر، فيما تواصل السلطات الأمنية أبحاثها، للإطاحة بالمروج الخطير ومساعديه المفترضين، من المنحرفين الذين يوفرون له المعلومات، عن كل تحركات مصالح الدرك الملكي، ويؤمنون له الممرات والمسالك، للفرار دون الإيقاع به متلبسا بحيازة المخدرات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة