الدرك الملكي يفكك شبكة للدعارة تنظم ليالي حمراء للسياح الخليجيين تديرها امرأة “منقبة” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

الدرك الملكي يفكك شبكة للدعارة تنظم ليالي حمراء للسياح الخليجيين تديرها امرأة
نجحت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي للقيادة الإقليمية بمراكش، أمس الإثنين، في تفكيك شبكة متخصصة في الدعارة بعد اعتقال شخص يلقب بـ”علي” رفقة عشيقته.

وبحسب مصادر متطابقة، فإن اعتقال المعني البالغ من العمر 26 عاما جاء بعد مطاردته من طرف عناصر الدرك الملكي بمعية خليلته صفاء التي تنحدر من آسفي على متن سيارة “كات كات” بمنطقة النخيل تمكن على إثرها من الإفلات من ملاحقة الدركيين الذين واصلوا تعقب الفار من خلال اللوحة المعدنية للسيارة التي تبين أنها تعود لإحدى وكالات كراء السيارات.

وتضيف المصادر ذاتها، أن المعطيات التي حصل عليها رجال الدرك من مسؤولي الوكالة مكنتهم من تحديد هوية مكتريها والتوصل لمكان تواجد الفارين بحي الآفاق بجماعة سعادة وذلك بواسطة جهاز التعقب “GPS” الموجود بالسيارة، حيث تم مداهمة فيلا بالحي المذكور واعتقال المتهمين وتم حجز أقراص مدمجة تضم فيديوهات لمجموعة من الفتيات مغربيات في أوضاع جنسية مشينة، إضافة الى ألبوم صور إباحية ونسخ لأزيد من 24 بطاقة وطنية تعود للفتيات ضمن الشبكة المذكورة.  

توقيف المدعو “بوعزة” والمشهور بين الملاهي الليلية بمراكش بـ”علي” كان بمثابة الخيط الذي سيقود إلى اعتقال شريكه رفقة اربع فتيات ضمنهن فتاة تعرضت للاختطاف والاغتصاب على يد زعيمي الشبكة، إضافة الى امرأة “منقبة” تعتبر المحرك الأساسي للشبكة من خلال استقطاب فتيات جدد للدعارة في ليالي حمراء تنظم لفائدة السياح الخليجيين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة