الدرك الملكي يطيح بعصابة سطت على محلات تجارية عبر أنفاق أرضية بنواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر الدرك الملكي من اعتقال عصابة إجرامية خطيرة عرفت بـ”عصابة الأنفاق”، نفذت عملية سطو قبل أيام على محلات تجارية ببلدية أمزميز، نواحي مدينة مراكش.

وأضافت يومية “المساء” في عددها ليومه الخميس، أن العصابة التي روعت أصحاب المحلات التجارية ببلدية أمزميز، بعدما سطت على أموال وسلع قدرت بالملايين، وضعت مصالح الدرك الملكي حدا لعملياتها الخطيرة، حيث تمكن أفراد العصابة من السطو على محلات تجارية، من خلال التسلل إليها عبر أنفاق وخنادق تخت أرضية، قاموا بحفرها بواسطة آلات حفر متطورة، ليتمكنوا من الوصول إلى داخل المحل الأول، ويستمروا في عملية الحفر، قبل أن يصلوا إلى محلات تجارية أخرى، ويتمكنوا من السطو على كل الموجودات بها، خصوصا ما خف وزنه وغلا ثمنه.

وتابعت اليومية، أن فور توصل مصالح الدرك الملكي ببلدية أمزميز بشكايات من قبل أصحاب المحلات التجارية، تفيد بتعرضها للسطو بطريقة خطيرة واحترافية، باشرت فرقة تابعة للدرك الملكي تحرياتها وتحقيقاتها، حيث انتقلت إلى مسرح الجريمة، وعاينت الوضع، قبل أن تباشر تحرياتها للوصول إلى الفاعلين.

وتفيد المعلومات التي حصلت عليها”المساء” بأن مصالح الدرك الملكي توصلت إلى معطيات تشير إلى هوية بعض منفذي العمليات الخطيرة، قبل أن توقف اثنين منهم، قاما بالكشف عن بقية عناصر العصابة خلال مرحلة التحقيق معهما.

وأكدت الجريدة أن الفرقة التابعة للدرك الملكي، تتبعت أثر الثلاثة المشكلين لبقية أفراد العصابة المكونة من خمسة عناصر، لتتمكن من توقيف أفراد العصابة، وتضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية، في انتظار عرضهم على أنظار القضاء.

الدرك الملكي يطيح بعصابة سطت على محلات تجارية عبر أنفاق أرضية بنواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر الدرك الملكي من اعتقال عصابة إجرامية خطيرة عرفت بـ”عصابة الأنفاق”، نفذت عملية سطو قبل أيام على محلات تجارية ببلدية أمزميز، نواحي مدينة مراكش.

وأضافت يومية “المساء” في عددها ليومه الخميس، أن العصابة التي روعت أصحاب المحلات التجارية ببلدية أمزميز، بعدما سطت على أموال وسلع قدرت بالملايين، وضعت مصالح الدرك الملكي حدا لعملياتها الخطيرة، حيث تمكن أفراد العصابة من السطو على محلات تجارية، من خلال التسلل إليها عبر أنفاق وخنادق تخت أرضية، قاموا بحفرها بواسطة آلات حفر متطورة، ليتمكنوا من الوصول إلى داخل المحل الأول، ويستمروا في عملية الحفر، قبل أن يصلوا إلى محلات تجارية أخرى، ويتمكنوا من السطو على كل الموجودات بها، خصوصا ما خف وزنه وغلا ثمنه.

وتابعت اليومية، أن فور توصل مصالح الدرك الملكي ببلدية أمزميز بشكايات من قبل أصحاب المحلات التجارية، تفيد بتعرضها للسطو بطريقة خطيرة واحترافية، باشرت فرقة تابعة للدرك الملكي تحرياتها وتحقيقاتها، حيث انتقلت إلى مسرح الجريمة، وعاينت الوضع، قبل أن تباشر تحرياتها للوصول إلى الفاعلين.

وتفيد المعلومات التي حصلت عليها”المساء” بأن مصالح الدرك الملكي توصلت إلى معطيات تشير إلى هوية بعض منفذي العمليات الخطيرة، قبل أن توقف اثنين منهم، قاما بالكشف عن بقية عناصر العصابة خلال مرحلة التحقيق معهما.

وأكدت الجريدة أن الفرقة التابعة للدرك الملكي، تتبعت أثر الثلاثة المشكلين لبقية أفراد العصابة المكونة من خمسة عناصر، لتتمكن من توقيف أفراد العصابة، وتضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية، في انتظار عرضهم على أنظار القضاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة