الدرك الحربي يتحرك لوقف إجتياح آلاف المهاجرين الأفارقة للمغرب

حرر بتاريخ من طرف

جمعت اجتماعات رفيعة المستوى بين مسؤولين كبار في الجيش والدرك ومديرية الأمن، بعد ورود تقارير استخبارتية تفيد بأن آلاف المهاجرين الأفارقة المرابطين في النيجر لإتمام رحلتهم إلى شمال إفريقيا لم يعودوا يرغبون في السفر إلى ليبيا، بل إلى المغرب عبر الجزائر، الأمر الذي رفع درجة الاستنفار بالحدود المغربية الجزائرية بشكل غير مسبوق.

وأوردت يومية “المساء”، أن تعزيزات مشتركة من الدرك والجيش أرسلت كما تم توجيه تعليمات لكل العناصر المرابضة لرفع درجة اليقظة والحذر ومنع تسلل مهاجرين غير شرعيين.

وأضافت المساء، أن التعليمات التي صدرت إلى فرق بالدرك الحربي وفرق مشاة بالجيش تخص هيكلة جديدة لمراكز الحدود الشرقية بين المغرب والجزائر، إضافة إلى تغييرات مرتقبة في الهيكلة الداخلية للمؤسسة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة