الخلفي يفتتح أول يوم دراسي حول الديمقراطية التشاركية بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت صباح يومه الاثنين 26 فبراير الجاري، أشغال اليوم الدراسي الأول للديمقراطية التشاركية بمراكش،  التي تنظمه الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والمجلس الجماعي لمدينة مراكش، حول موضوع “نحو نموذج فعال للديمقراطية التشاركية: التدبير المشترك للشأن العام أي استراتيجية؟” من تأطير دكاترة وأساتذة جامعيين، بالمركب الثقافي والإداري لوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية باب إغلي بمراكش. 

وفي كلمة له المناسبة قال مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني أن هذا اليوم الدراسي يهدف إلى دفع جمعيات المجتمع المدني من أجل الاستثمار فيالآليات المرتبطة برفع العرائض وتقديم الملتمسات التشريعية وإحداث هيئات التشاور العمومية، مبرزا أن هذه الآليات التي نص عليها الدستور الجديد والمتعلقة بالديمقراطية التشاركية حتى يكون المجتمع المدني فاعلا في الديمقراطية التشاركية، بمعنى الاستغلال الجيد والأمثل لهذه الآليات، وهذا الأمر يستدعي تعزيز وتقوية قدرات الجمعيات حتى تستثمر هذه الآليات من أجل التنمية.

من جهته قال يوسف بو طوبا رئيس جمعية مراكش بالمقاطعة الادارية إزيكي أن هذا اليوم الدراسي يأتي من أجل خلق ورشات تكوينية ذات صلة بالتعمير والصحة والرياضة و مختلف المجالات التي تهم المجتمع المدني بمراكش خاصة و المغرب عامة، مشيرا أهمية هذا اليوم في إبراز دور المجتمع المدني وتنصيب الجمعيات الحقة التي بإمكانها أن تمثل مراكش وتدافع عن حقوق جميع المراكشيين.

ويدخل تنظيم هذا اللقاء، في إطار تعزيز سبل التعاون بين الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وكذا الجماعات الترابية في مجال تفعيل آليات الديمقراطية التشاركية وأدوار المجتمع المدني، فضلا عن تقوية قدرات الهيئات الاستشارية المحدثة لدى مجالس الجماعات الترابية التابعة لجهة مراكش أسفي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة