الخلفي يرفض التعليق على ماروجته وسائل إعلام إسبانية عن الملك وزوجته

حرر بتاريخ من طرف

رفض مصطفى الخلفي، وزير العلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني، والناطق الرسمي باسم الحكومة، بشكل قاطع التعليق على الخبر الذي تداولته وسائل إعلام دولية بشأن “الطلاق الملكي”.

وقال الخلفي، في ندوة أعقبت اجتماع المجلس الحكومي، اليوم الخميس، إن “الأسئلة ذات العلاقة بالمؤسسة الملكية توجه للديوان الملكي”، رافضا الرد على سؤال وجه إليه من طرف وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، حول حقيقة طلاق الملك محمد السادس وزوجته الأميرة للا سلمى.

ويأتى تصريح الخلفى بعد التقرير الذى نشرته أمس مجلة “هولا” الإسبانية الواسعة الانتشار، وأشارت فيه إلى أن الملك محمد السادس افترق عن زوجته، بمثابة نفي للشائعة.

و كان الملك محمد السادس قد أجرى أواخر الشهر الماضي، عملية جراحية في القلب، في باريس، حيث ذكر الأطباء المعالجون في بيان أنها “تكللت بالنجاح” ، وذلك بعد أن كشفت الفحوصات الطبية “وجود عدم انتظام في إيقاع نبض القلب”.

المصدر: وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة