الخارجية الجزائرية تجدد دعمها لمرتزقة البوليساريو

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت الخارجية الجزائرية، مجددا أن “قضية الصحراء تعتبر مسألة تصفية استعمار مثل حالة الجزائر خلال كفاحها من أجل استقلالها”، حسب وصفها.

ونقلت صحيفة “الخبر” الجزائرية، اليوم الجمعة، عن مصدر بوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية لم تذكر اسمه، قوله: “إن القضية معترف بها من طرف الأمم المتحدة منذ إدراج هذه الأرض سنة 1963 في قائمة الأراضي غير المستقلة”، حسب تعبيره.

وفي رده على التصريحات الأخيرة لوزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة بشأن دعم الجزائر لجبهة “البوليساريو” واعتباره أنه من واجبها التدخل في مسار تسوية النزاع، قال ذات المصدر: “إن للجزائر واجب التضامن تجاه الشعب الصحراوي لممارسة حقوقه المشروعة مثل حالة الشعب الجزائري الذي حظي بتضامن أشقائه المغربيين والتونسيين خلال كفاحه من أجل استقلاله”.

وبخصوص موقف المغرب المتعلق بإشراك الجزائر في المفاوضات حول قضية الصحراء ، أكد ذات المصدر إن “دعم الجزائر للشعب الصحراوي ولممثله الشرعي جبهة البوليساريو لا يعني بتاتا أنه يجب إشراكها في هذه المفاوضات”.

وأضاف: “من غير المعقول في حال الجزائر المكافحة، أن يطلب من المغرب أو من تونس آنذاك التفاوض مع فرنسا من أجل استقلال الجزائر”، على حد تعبيره.

 

وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة