الحيطي: قرارات مؤتمر المناخ بمراكش يجب أن تتيح تنفيذا سريعا لاتفاق باريس

حرر بتاريخ من طرف

قالت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة ، حكيمة الحيطي، ان القرارات التي سيتم اتخاذها خلال مؤتمر الامم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 22 )، الذي يعقد في نونبر المقبل بمراكش، يجب أن تتيح تنفيذا سريعا لاتفاق باريس .
 

وقالت الحيطي خلال جلسة استماع من قبل لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الفرنسي “يتعين الذهاب الى مراكش بمبادرات ملموسة” مؤكدة ان مؤتمر (كوب 22) سيكون مؤتمر العمل.
 

وشددت الحيطي على أنه يتعين ان يكون للقرارات التي سيتم اتخاذها، أثر مباشر على طريقة عيش السكان الذين يعانون من تأثير التغيرات المناخية مضيفة ان الابتكار سيكون أحد أولويات مؤتمر( كوب 22 ). وقالت “ان الهدف يكمن في ايجاد عالم متوازن على مستوى الموارد، يعيش فيه الانسان بكرامة”، داعية الى البحث عن السبل الضرورية لاضفاء الطابع العملي على اتفاق باريس .
 

وتابعت الوزيرة ان سنة 2015 كانت سنة مكثفة في مجال التصدي لتأثير التغيرات المناخية، مشيدة في هذا السياق بفرنسا التي خلقت دينامية جديدة على مستوى مؤتمر المناخ. واضافت ان اتفاق باريس يضع أسس عالم الغد ، داعية كافة البلدان الى المصادقة عليه وتغيير نمط تنميتها من خلال ادماج عنصر المناخ في مختلف السياسات العمومية.
 

واشارت الى ان المغرب يتوفر على خارطة طريق بالنسبة لمؤتمر مراكش، تم عرضها خلال المفاوضات . يذكر ان الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة قدمت ايضا الاربعاء خلال لجنة التنمية المستدامة بالجمعية الوطنية الفرنسية ،أولويات خارطة طريق مؤتمر مراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة