الحوادث المميتة تعيد مطلب مدارة للواجهة ومناشدات لتفعيل تعليمات الوالي لحلو

حرر بتاريخ من طرف

أعادت حوادث السير المميتة التي عرفها مدخل حي دار السلام بسعادة والتي كان آخرها مصرع عشريني أيام قليلة بعد عيد الأضحى، إلى الواجهة مطلب إحداث مدارة في مدخل هذا الحي على الطريق الوطنية رقم 8 .

وطالب مواطنون وفاعلون جمعويون بتفعيل تعليمات والي جهة مراكش أسفي كريم قسي لحلو التي وجهها إلى المدير الجهوي لوزارة التجهيز خلال زيارة ميدانية قام بها للمنطقة شهر دجنبر المنصرم، بخصوص الإنكباب على انجاز مدارة بمدخل حي دار السلام على الطريق الوطنية رقم 8 وبين الحي الأخير وحي الأفاق في غضون ثمانية أشهر، واصلاح المدارة الكائنة بقلب المجمع السكني الجديد.

ويشار إلى أن المدير الجهوي لوزارة التجهيز وبعد أن أطلع الوالي خلال تلك الزيارة، على الدراسات والتصاميم أخبره بأن مشروع تهيئة المدخل الغربي لمراكش على الطرق الوطنية رقم 8 تعوزه فقط الإعتمادات المالية، ما جعل الوالي يطالب بانشاء المدارات أولا نظرا لملحاحيتها في افق تنزيل باقي مكونات المشروع.

وكان رئيس جمعية دار السلام للتنمية المحلية بجماعة سعادة مراكش، وجه شكاية إلى والي جهة مراكش أسفي في شأن معاناة ساكنة المجمع السكني دار السلام في ولوج الطريق الوطنية رقم 8.

وأوضح رئيس الجمعية محمد الحبابي في الشكاية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، أن ساكنة المجمع السكني المذكور تجد صعوبة كبيرة في ولوج الطريق الوطنية رقم 8، وذلك بسبب عدم وجود مدارة أو الإشارات الضوئية بمدخل المجمع.

وأضاف الرئيس في الشكاية ذاتها، أن هذا الأمر يتسبب في حوادث سير خطيرة وفي بعض الأحيان تكون مميتة، ناتجة عن الإكتظاظ الذي تعرفه الطريق الرابطة بين مراكش والمدن الجنوبية، وهي الرسالة التي تفاعل معها والي الجهة من خلال الزيارة الميدانية لتراب جماعة سعادة ولحي دار السلام، غير أن التعليمات التي أعطاها بخصوص انشاء المدارة لم تجد بعد طريقها نحو التفعيل في ظل استمرار الحوادث المميتة بمدخل الحي المذكور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة