الحمى القلاعية تستنفر المصالح البيطرية بجهة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” أن اجتماعا واسعا عقد صبيحة يومه الاربعاء 23 يناير بشكل مستعجل، جمع بين مختلف المسؤولين بالمصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بحهة مراكش آسفي.

وحسب مصادر “كشـ24” فإن الاجتماع جاء لتدارس الاجرءات الاحترازية المزمع إتخاذها بالتزامن مع ظهور الحمى القلاعية بجهة بني ملال،وإجراء مباشرة بحث ميداني لتتبع مسار الأبقار المصابة بالمرض والقيام بتقصي بالمنطقة حول الحالة الصحية، وتعزيز المراقبة الصحية للقطيع في محاولة لتطويق الداء الذي استنفر مختلف المصالح البيطرية على المستوى الوطني.

ومن المنتظر ان يسفر الاجتماع عن اتخاذ مجموعة من التدابير لمحاصرة الوباء من خلال إعدام جميع الابقار والاغنام بالضيعات التي قد يظهر فيها الوباء، وتشديد تدابير السلامة البيولوجية، وتلقيح الأبقار المتواجدة حول البؤر المعنية، والاغلاق المؤقت لاماكن تجمع المواشي بمحيط الضيعات المعنية.

وتاتي هذه التحركات إثر  تفشي وباء الحمى القلاعية التي تصيب الأبقار في مناطق مختلفة بجهة بني ملال خنيفرة، علما ان الوضع الوبائي وصف بالكارثي بإقليم الفقيه بن صالح، حيث انتشر الوباء بشكل سريع في ضَل محدودية تدخل المصالح المختصة، ما دفع بالمكتبين الجهويين لنقابة الاتحاد المغربي للفلاحة بالمغرب ونقابة التضامن المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إلى دق ناقوس الخطر.

وأشارت النقابتين إلى خطورة الوضع بعد اكتشاف ثلاث بؤر بسوق السبت أولاد نمة، وثلاث بؤر أخرى بإقليم الفقيه بن صالح، حيث تم التخلص من عدد من الأبقار بعد نفوقها، ما  يستدعي تدخلا فوريا للمصالح المختصة من إجل تطويقه، وسط مخاوف من تمدده إلى مناطق وجهات إخرى مجاورة خصوصا مع الانباء عن وصول الوباء لجهة الدار البيضاء و اعدام العشرات من رؤوس الاغنام و الابقار بمنطقة دكالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة