الحكومة تدعو لدورة استثنائية وتغيب عنها وفرق المعارضة “كاعية”‎

حرر بتاريخ من طرف

عقد مجلس النواب، اليوم الاثنين فاتح أبريل الجاري، جلسة عمومية خصصت لافتتاح الدورة الاستثنائية للمجلس، وذلك تطبيقا لأحكام الفصل 66 من الدستور ومقتضيات المادة 18 من النظام الداخلي للمجلس وبناء على المرسوم رقم 2.19.225 بدعوة مجلس النواب ومجلس المستشارين لعقد دورة استثنائية.

وتميز افتتاح هذه الدورة الإستثنائية التي دعت إليها حكومة العثماني، بغياب وزراء هذه الاخيرة، باستثناء وزير الاقتصاد والمالية.

وأثار غياب الوزراء عن هذه الدورة الإستثنائية للبرلمان غضب فريقا الاستقلال والأصالة والمعاصرة، معتبرين الأمر “استخفافا” بالبرلمان”.

وفي هذا الصدد قال نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب: “نحن في دورة استثنائية للبرلمان، التعبئة موجودة والحضور وازن للبرلمانيين، فأين هم الوزراء، يحضر معنا وزير واحد؟”.

وأضاف مضيان: “عيب وعار أن يحضر وزير واحد للدورة الاستثنائية، إنه وزير يتيم يحضر معنا (وزير الاقتصاد والمالية)، إنها سياسة الاستخفاف بالبرلمان”، مشيددا على أن الحكومة للأسف تقلل من قيمة نواب الشعب، ولا تستطيع أن تعبأ مكوناتها”.

عبد اللطيف وهبي بدوره علق على غياب وزراء حكومة العثماني قائلا: “الحكومة دعتنا لدورة استثنائية ونحن لبينا الدعوة، لكننا لم نجد من دعانا، شيء من النكران السياسي يقع”.

وأضاف وهبي ساخرا : ” الحكومة تحتقر البرلمان وتزدريه، ودارو دورة ليشعرونا أنهم يتحكمون في البرلمان، حتى حنا إذن نديرو دورة استثنائية وما ندعيوش الحكومة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة