الحكومة الإسبانية : من حق المغرب حماية حدوده بـ “درونات” مزودة بصواريخ

حرر بتاريخ من طرف

اعتبرت الحكومة الإسبانية أن المرحلة الجديدة في العلاقات مع المغرب مبنية على الثقة والاحترام المتبادل والوفاء بالالتزامات، حسبما أوردت تقارير إعلامية إسبانية. وشددت حكومة مدريد على أنها : “تعمل وستواصل العمل في مجالات التعاون التي تقوم عليها العلاقة مع المغرب، مع السعي لتحقيق أفضل العلاقات والمنفعة المتبادلة، والدفاع دائمًا عن مصالح إسبانيا”.

وردت الحكومة الإسبانية على سؤال لحزب بوكس اليميني المتطرف حول استخدام المغرب لطائرات مسيرة بدون طيار ومزودة بصواريخ موجهة في حماية حدوده مع سبتة ومليلية المحتلتين، مؤكدة على أن لكل دولة تتمتع بالسيادة الحق في إدارة ومراقبة حدودها بالوسائل التي تراها مناسبة، موضحة في ذات السياق أنها “ستدافع دائمًا عن وحدة أراضي إسبانيا، وستتصرف بحزم في حالة انتهاكها”.

وأشارت الحكومة الإسبانية في ذات المراسلة الجوابية، على أن تحديد العلاقات مع المغرب مبني على أساس الثقة والشفافية والاحترام المتبادل والوفاء بالالتزامات، وتمثل بالنسبة إليها “مكسب مهما”، كما عبرت حكومة بيدرو سانشيث عن رغبتها في “الحفاظ على أفضل علاقة جوار ممكنة مع شريكها الاستراتيجي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة