الحصول على شهادة الإعفاء من التلقيح..مديرية الصحة بمكناس تحدد المسار

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي اهتزت جل المدن الكبرى بالمغرب على وقع احتجاجات حاشدة للمطالبة بإلغاء جواز التلقيح، ومعه إجبارية التلقيح، خرجت المديرية الإقليمية للصحة بمكناس بمذكرة توضح مسار الاستفادة من التلقيح لغير المقحين لأسباب طبية أو حصولهم على شهادة الإعفاء من التلقيح.

وقالت المديرية إنها فتحت مسارا خاص بالفئة غير الملقحة لأسباب طبية، يفضي إما إلى الاستفادة من التلقيح تحت إشراف فريق طبي والحصول على الجواز كباقي الملقحين أو الحصول على شهادة الإعفاء من التلقيح التي تخول صاحبها نفس ما يخوله جواز التلقيح.

ويتكون هذا المسار من مستويين. المستوى الأول هو عرض الحالة على أقرب مركز تلقيح معززة بملف طبي. ويقرر طبيب المركز إما تلقيح المعني بالأمر حالا، وإما رفع قضيته من خلال تطبيق معلوماتي لتدبير مواعيد عرض هذه الحالة على المستوى الثاني.

وفي المستوى الثاني، تم تخصيص جناح بمستشفى النهار بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمكناس لاستقبال الحالات المحالة عليه. وتم تعيين فريق طبي متعدد التخصصات يجتمع كل أربعاء لدراسة الحالات والحسم فيها.

وفي هذا المستوى يتم استدعاء المعني بالأمر لعرض حالته معززة بملفه الطبي في هذه الوحدة. ويقرر الطبيب إما تلقيحه تحت مراقبة طبية وإما إحالة ملف على اللجنة الطبية المتعددة التخصصات التي تنعقد كل أربعاء.

وبناء على مداولات هذه اللجنة، يتقرر إما تلقيح المعني، وإما مطالبته بنتائج فحوصات وتحاليل طبية تكميلية أو منحه شهادة إعفاء من التلقيح يوقعها مندوب وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أو من ينوب عنه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة