الحرائق المتعمدة لمتلاشيات السيارات تٌرعب ساكنة العزوزية

حرر بتاريخ من طرف

تشهد منطقة العزوزية بمراكش اخدى الظواهر الخطيرة  والمتجلية في اعتياد بعض باعة المتلاشيات الخاصة بالسيارات (لافيراي) على إضرام النار في مخلفات وبقايا بعض السيارات المتهالكة بجنبات المجرى المائي المقابل لسوق العواد ودوار شعوف.

ويستبب هذا السلوك في خنق الساكنة كما يهدد حياتهم كما وقع مساء امس الخميس حينما شب حريق مهول بنفس المكان عجز مضرموه عن احتوائه.

 

و انتشرت ألسنة اللهب بسرعة نظرا لارتفاع درجة الحرارة وتواجد بعض الحشائش التي ساعدت في انتشار رقعة النيران واقترابها من إحدى محطات الوقود بالمنطقة، ما استدعى تدخل رجال الإطفاء والوقاية المدنية لاحتواء الوضع.

وقد سبق لساكنة العزوزية والمناطق المجاورة وضع عدة شكايات بهذا الخصوص، لا سيما أن هذه الحرائق المتعمدة تضم العجلات وزيوت السيارات، حيث تخيم على المنطقة كتل من السحب السوداء التي صار يعاني من جرائها العديد من المرضى وكبار السن.

ويطالب المتضررون من الساكنة تدخل السلطات للحد من هذه الظواهر المشينة بمدينة مراكش التي انطلق منها نداء مراكش الخاص بالمناخ والحفاظ على البيئة في قمة المناخ كوب 22.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة