الحبس موقوف التنفيذ لذابح كلب كان ينوي استهلاكه بصفرو

حرر بتاريخ من طرف

أسدلت المحكمة الابتدائية بصفرو، الستار على قضية ذابح كلب للاستهلاك الشخصي، وذلك بعدما أثار ضجة كبيرة، حيث تم اعتقاله من طرف المصالح الأمنية، بعدما عاينه مواطنون وهو يحمل كلبا مذبوحا ومسلوخا بموقع قريب من حي بودرهم في المدينة، وانتشار أخبار كاذبة عن بيعه لحوم الكلاب للمطاعم.

وأدانت هيئة الحكم المتهم بشهرين حبسا موقوفي التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500 درهم، بعد تمت متابعته بتهمتي “قتل أو بتر بدون ضرورة أحد الحيوانات وحيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تهديد سلامة الأشخاص والممتلكات”.

وتأتي هذه الإدانة بعد أسبوع من إيقاف المتهم متلبسا بحيازة الكلب المذبوح، قبل أن يتضح أنه يعاني من مرض نفسي لازمه منذ عدة سنين قبل أن يعيش في الشوارع منذ وفاة والدته التي كانت تتكفل برعايته وعلاجه، وتبين أن المتهم ذبح هذا الكلب وسلخه وكان على استعداد لتقطيعه وطهيه واستهلاكه، وكونه لا يستغل لحمه للكسب أو يبيعه للمطاعم المختصة في الأكلات الخفيفة كما أشيع ذلك أثناء اعتقاله من طرف مصالح الأمن والسلطة المحلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة