السجن النافذ لقائد توبع بالرشوة

حرر بتاريخ من طرف

أدانت الهيأة القضائية بالغرفة الجنائية الابتدائية لقسم الجرائم المالية باستئنافية فاس بعد ظهر أمس الثلاثاء 16 يوليوز، قائدا كان متابعا بالرشوة، حيث كان مسؤول الإدارة الترابية التابعة لإقليم تاونات، متابعا فيه في حالة سراح مؤقت بضمان كفالة مالية كانت قد حددتها الهيئة القضائية بالغرفة الجنحية 20 ألف درهما.

وأدانت الهيأة القضائية بعد مناقشتها ملف القضية ومرافعات دفاع المتهم والمطالب بالحق المدني صاحب معصرة زيت الزيتون بعين معطوف، القائد، بثلاثة أشهر حبسا نافذا ، وبأدائه تعويضا لفائدة المطالب بالحق المدني قدره 10 آلاف درهم وهو نفس مبلغ الرشوة الذي أطاح بالقائد عن طريق الخط الأخضر .

وكان قائد قيادة عين عائشة وفق “الاحداث المغربية’ يبتز صاحب المعصرة في مبالغ مالية مقابل غضه الطرف عن عدم احترام مالك المعصرة الشروط والضوابط البيئية المعمول بها أسوة بغيرها من المعاصر على امتداد النفوذ الترابي لإقليم تاونات المتميز بغراسة أشجار الزيتون .

وقد تم اعتقال القائد من طرف الفرقة الجهوية للشرطة القضائية متلبسا بتسلمه مبلغ الرشوة من مالك المعصرة الذي تضايق بالابتزاز المستمر الذي يمارسه عليه القائد، ما جعله يبلغ عن طريق الخط الأخضر رئاسة النيابة العامة التي أعطت تعليماتها للوكيل العام باستئنافية فاس الذي نسق مع عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية لضبط حالة التلبس التي قادت المسؤول السلطوي للسجن خلال التحقيق قبل منحه السراح المؤقت بقرار من الغرفة الجنحية .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة