الجيش المغربي يطور استراتيجية جديدة لتحصين الأمن المعلوماتي

حرر بتاريخ من طرف

يعمل الجيش المغربي وإدارة الدفاع الوطني على إعداد إستراتيجية كبيرة لتحصين الأمن المعلوماتي للمغرب وتطويره.

وانتقل جنرالات ومسؤولين كبار إلى دول مثل الهند للاستفادة من خبرات شركات كبيرة تعمل في مجال التكنولوجيا العسكرية المتقدمة.

وقد تمكن جنرالات من كسب ود دول كبيرة، كالهند، إذ تم توقيع اتفاقيات بين الجانبين المغربي والهندي، تحدد الإطار العام للتعاون في مجال الأمن الالكتروني بين إدارة الدفاع الوطني في المغرب ونظيرتها الهندية، كما تبيّن أن التعاون المتوقع يشمل في الأساس تبادل الخبرة في مجال تكنولوجيا الأمن المعلوماتي وتبادل أفضل الممارسات والتكوين.

وكشفت جريدة “المساء” المركز الملكي للاستشعار البعدي الفضائي، والمركز الملكي للدراسات والأبحاث الفضائية، التابع لإدارة الدفاع الوطني سيستفيدان من الاتفاقيات الجديدة للمرة الأولى، كما سيجري التركيز على تطور التكنولوجيا الخاصة بالعلوم الفضائية والتطبيقات العملية للتكنولوجيا الفضائية والتكوين ونقل الخبرات.

وذكر المصدر ذاته، أن الجيش المغربي تعاقد مع شركة ماليزية معروفة في مجال التصنيع العسكري لتصدير معداتها على شكل دفعات، بعدما تبيّن أن الشركة رائدة في إنتاج معدات الاتصالات العسكرية، وأنظمة المراقبة والحماية الإلكترونية والتجهيزات الحديثة للقوات الخاصة، إضافة إلى طائرات من دون طيار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة