الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان تستعد لمقاضاة عمدة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تستعد الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، للتحرك قضائيا عقب ما أسمته تفويتا للمجلس الجماعي لمراكش خلال الاسبوع الماضي، لعقارات لفائدة أشخاص باثمان زهيدة.

وعبر  رئيس المجلس الوطني للجمعية”عبد الاله طاطوش” في تصريح لـ”كشـ24″ عن تفاجئ الجمعية بعملية التفويت، والتي خصت ممتلكات المراكشيات والمراكشيين من طرف المسؤولين الجدد عن تدبير الشأن المحلي، والذين دأبوا على على توزيع التصريحات هنا وهناك عن الحكامة الجيدة وعن طرد الفاسدين والمفسدين من دواليب التسيير الذين إغتنوا من هدر وتبديد المال لعام. قبل ان يتضح أنهم لا يختلفون كثيرا عن سالفيهم 

وإستغرب “طاطوش”، مما وصفه بإمعان وإصرار  بعض مسيري المجلس الحالي على تفويت ممتلكات المراكشيات والمراكشيين دون أن يرف لهم جفن او يتعضوا من فضيحة كازينو السعدي، وإستنكرت الجمعية هذا التفويت الذي يعد إهدارا وتبديدا للمال العام.

وأضاف “طاطوش” ان الجمعية ستقف في وجه جميع الجهات المتطاولة على ممتلكات المدينة، وأفاد في هذا السياق أن الجمعية بصدد ترتيب واعداد ملف كامل حول الواقعة وتقديم شكاية أمام النيابة العامة المختصة ضد رئيس المجلس الجماعي لمراكش وجميع الجهات والأطراف المشاركة في تبديد المال العام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة