الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تستغرب تجاهل معاناة ملاك شقق مشروع سكني بتامنصورت

حرر بتاريخ من طرف

استغرب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمنارة تجاهل شكاية ملاك شقق مشروع أمان 9 بالمدينة الجديدة تامنصورت، بسبب نقص عدد من التجهيزات والمرافق بعمارتين بالمجمع السكني المذكور.

وقال الفرع في بلاغ له توصلت “كشـ24″ بنسخة منه، إنه توصل بـ”شكاية عبارة عن عريضة مديلة بازيد من 94 توقيع لملاك شقق مشروع امان 9 بتامنصورت المسلم لشركة امان نيكوس من شركة العمران قصد بنائه وتجهيزه ليتفاجئ مالكوا الشقق بعد التسليم ان العمارتين حرف ب وحرف ج يغيب فيهما المصعد وابواب الاغاثة والابواب الفاصلة بين الطوابق وكدا الانارة خارج مدخل العمارتين وجهاز Interphone”.

والاخطر يضيف البلاغ “أن الشركة المكلفة بالمشروع تركت لأزيد من سنتين رافعة حديدية عملاقة فوق بناية العمارة رغم توقف الاشغال الأمر الذي وقفنا عليه كجمعية و مدى خطورته على سلامة السكان وتهديده للحق في الحياة بسبب خطورة الرافعة و تهالكها نتيجة المدة الزمنية الطويلة التي نصبت فيها وعبث الرياح بجزئها العلوي وتغير مسارها حسب قوة الرياح مما يعد خرقا سافرا للقوانين و مسا خطيرا واستهتارا بالحق في الحياة من طرف الشركة والسلطات المحلية.

وأشار البلاغ إلى أن “الجمعية وقفت لى حالة المصعد الفارغ ووثقت شهادات لملاك كادوا ان يفقدو اطفالهم الصغار نتيجة لذلك مما استدعى بعضهم لتلحيم ابوابه خوفا من سقوط ابنائهم في الحفرة الممتدة على علو خمسة طوابق والفارغة من المصعد بالاضافة للشقوق و تساقط الاسقف و ردائة ما تم انجازه”.

وأكد الفرع أنه “توصل بنسخ من شكاية اتحاد الملاك موجهة لكل من السادة وزير الاسكان والتعمير ومدير شركة العمران ومدير شركة امان نيكوس وباشا تامنصورت”.

واستغرب فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الانسان، “عدم أخذ شكاية المتضررين محمل الجد والتحرك في اتجاه صون الحق في الحياة عبر تفكيك الرافعة و تركيب المصعد الكهربائي واصلاح الآخر بالعمارة خرف ج وفتح تحقيق في شأن الاشغال المنجزة واسباب الشقوق الظاهرة اسفل العمارات والزام الشركة باتمام الاشغال”.

وأعلن فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان استعداده لـ”مؤازة السكان في جميع الخطوات النضالية المزمع خوضها الى غاية رفع الضرر عنهم و ازالة جميع المظاهر التي تهدد الحق المقدس في الحياة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة