الجفاف ووباء كورونا يتحالفان ضد الفلاحين والكسابة بالحوز

حرر بتاريخ من طرف

محنتان عسيرتان تواجهان الفلاحين والكسابة في مناطق عديدة بإقليم الحوز خلال الموسم الزراعي الحالي، هما الجفاف والوباء، الأمر الذي كبّدوهم أضرارا كبيرة، على اعتبار أن قاطني مجموعة من الجماعات الترابية يعتمدون بالأساس على الزراعة المعيشية في كسب قوتهم السنوي، وهو ما تسبّب في تأزم أوضاع هذه الفئة التي تسرّب اليأس إليها.

وفي هذا الاطار طالبت تعاونية النهوض لتربية المواشي في مراسلة اطلعت عليها كشـ24 موجهة إلى عامل إقليم الحوز لدعم المواطنين القرويين وخاصة الفلاحين بمنطقة تحناوت واغواطيم، وإلى جانب الوضع المزري الذي يعيشه الفلاح جراء الجفاف ووباء كورونا.

المراسلة ذاتها طالبت بتخصيص حصة من الشعير المدعم لفائدة أعضاء تعاونية النهوض لتربية الماشية والتي تضم عددا مهما من الفلاحين، الذين يتوفرون على عدد لا يستهان به من الماشية (قرابة 6000 رأس من الأغنام والماعز و100 رأس من الإبل و400 رأس من البقر)، والذين تضرروا بدورهم من الجفاف ومخلفات وباء كورونا إلى جانب غلاء الاعلاف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة