الجزائر.. اعتقال 41 شخصا خلال مظاهرات ضد ترشح بوتفليقة

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني الجزائري، ليل الجمعة/السبت، اعتقال 41 شخصًا خلال مظاهرات رفعت مطالب سياسية، بينها سحب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ترشحه لانتخابات الرئاسة المقبلة، فيما نفى حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، تعليق أنشطته السياسية بسبب المظاهرات.

وقالت مديرية الأمن الوطني، في بيان، إن الموقوفين متهمون بـ“الإخلال بالنظام العام، والاعتداء على القوات العمومية، وتحطيم الممتلكات العمومية والخاصة“.

ولم يحدد البيان المحافظات الجزائرية التي وقعت فيها الاعتداءات على القوات الشُرَطية.

ونظم آلاف الجزائريين، أمس الجمعة، مظاهرات حاشدة تندد بمسعى ”الولاية الخامسة“ للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وتدعوه لسحب ترشحه لانتخابات 18 أبريل المقبل، كما رفع المحتجون شعارات مناوئة للنظام، ومطالبة بالتغيير السلمي، والتداول على السلطة.

وفيما التزمت السلطات، وأحزاب الموالاة، الصمت إزاء ما جرى، سارعت أحزاب المعارضة إلى ”مباركة“ مظاهرات الرفض لترشح بوتفليقة، وطالبت السلطة الحاكمة بفهم رسالة المتظاهرين، وسط غموض يحيط بالمشهد العام في البلاد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة