التّحقيق مع المُدوّنة مايسة سلامة النّاجي والأخيرة تكشف التّفاصيل

حرر بتاريخ من طرف

كشفت المدوّنة مايسة سلامة الناجي، أنه تم الإستماع إليها، صباح اليوم الجمعة 18 شتنبر الجاري، من طرف ولاية الأمن بالرباط، وذلك على إثر شكاية وزير الصحة خالد آيت الطالب ضدها، بخصوص موضوع “صفقات التجهيزات الطبية واختبارت كورونا”.

وكتبت مايسة في تدوينة عبر صفحتها على “فيسبوك”: “تم استدعائي صباح اليوم لولاية الأمن بالرباط حول شكاية وزير الصحة خالد آيت الطالب ضدي. كان جوابي أنه منذ شهر أبريل وعدد من المنابر الإعلامية الموثوقة تتهمه بإبرام صفقات اختبارات كورونا وتجهيزات طبية دون طلبات عروض بأسعار خيالية، وبإهمال المبادرات المغربية وبسوء تدبير، اتهامات وصلت إلى البرلمان، ولم يرد أو ينفي بأي خرجة إعلامية أو بلاغ رسمي.”

وأضافت المدونة، “وحين نشرت فيديو أطلب منه الإجابة عن تلك الاتهامات الواردة في الإعلام المغربي والمطروحة في تساؤلات برلمانيين مغاربة، والمتداولة في مواقع التواصل (مع إمداد الفرقة الأمنية بالمصادر)، قام الوزير بإهمال المصادر الإعلامية والتساؤلات البرلمانية التي اتهمته، وبدل الإجابة، قرر متابعتي شخصيا”.

وكانت المدونة مايسة قد وجهت في شريط فيديو أسئلة لوزير الصحة تضمنت معطيات واتهامات بالتلاعب في بعض الصفقات، وعدم الشفافية في تدبير المال العام.

واتهمت مايسة وزير الصحة بعدم الشفافية في تدبير المال العام والتلاعب في بعض الصفقات التي عقدتها وزارته خلال جائحة فيروس كورنا المستجد، بالإضافة إلى استغلال منصبه لترقية بعض الأشخاص المقربين منه، إلى جانب اتهامه بعرقلة اختراع أجهزة التنفس مغربية الصنع، داعية إلى ضرورة محاسبته.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة