التوقيع بالرباط على مذكرة تفاهم حول إدماج بعد النوع الاجتماعي في مشاريع سياسة المدينة

حرر بتاريخ من طرف

جرى اليوم الاثنين بالرباط التوقيع على مذكرة تفاهم حول إدماج بعد النوع الاجتماعي في مشاريع سياسة المدينة.

وتم التوقيع على مذكرة التفاهم، بمناسبة ندوة دولية نظمت تحت موضوع ” من أجل فضاءات عمومية حضرية سهلة الولوج للنساء والفتيات “، من قبل وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسية المدينة نزهة بوشارب، وممثلة مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالمغرب، ليلى رغيوي، والوالي المدير العام للجماعات الترابية خالد سفير، ورئيس جمعية جهات المغرب محند لعنصر، ورئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات محمد بودرا، ورئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم سعيد بن مبارك.

وبموجب مذكرة التفاهم هاته، تتعهد الأطراف الموقعة، كل في ما مجاله، بالعمل معا لضمان إدماج بعد النوع الاجتماعي في مشاريع سياسة المدينة.

وبالموازاة مع ذلك، تم بهذه المناسبة إطلاق دليل مرجعي عملي من أجل فضاءات عمومية حضرية سهلة الولوج للنساء والفتيات.

وتوخى المنظمون، من هذا اللقاء، توعية المشاركين بالصلة القائمة بين الولوج إلى الفضاءات والخدمات الحضرية العمومية وبين تفاوتات النوع الاجتماعي، وكذا بالاستراتيجيات الحالية المتعلقة بالتصميم والتهيئة والتدبير الحضريين من أجل ضمان الولوج الحر والعادل للنساء وللرجال إلى الخدمات والفرص التي تقدمها المدن، وإطلاع الشركاء المعنيين على المؤشرات الواردة في الدليل المرجعي، وعلى التجارب الدولية في السياسات الحضرية التي تراعي الفوارق بين الجنسين.

كما شكل مناسبة لمناقشة تجارب مختلف الشركاء في تنفيذ مشاريع سياسة المدينة من أجل دعم جميع الجهات الفاعلة المعنية في اعتماد مؤشرات الدليل المرجعي، وإحداث إطار تنسيقي بين مختلف الجهات الفاعلة المعنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة