التوغل التركي في سوريا يعجل باجتماع لوزراء الخارجية العرب

حرر بتاريخ من طرف

يعقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، يوم السبت المقبل، اجتماعا طارئا سيخصص لبحث تداعيات التوغل التركي في الأراضي السورية.

وصرح الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي، اليوم الأربعاء بأنه تقرر عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب، يوم السبت المقبل بمقر الأمانة العامة للجامعة، بناء على طلب مصر وبتأييد عدة دول.

وأضاف زكي أن هذا الاجتماع الطارئ، سيبحث “العدوان التركي على الأراضي السورية والذي يمثل اعتداء غير مقبول على سيادة دولة عربية عضو بالجامعة استغلالا للظروف التي تمر بها والتطورات الجارية، وبما يتنافى مع قواعد القانون الدولي”.

وبدأ الجيش التركي اليوم عملية عسكرية شرق الفرات في العمق السوري تحت اسم “نبع السلام”.

وأكد الرئيس رجب طيب أردوغان أنها تستهدف تنظيمي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش” الإرهابيين في شمال سوريا، والقضاء على الممر الإرهابي المراد إنشاؤه قرب الحدود التركية الجنوبية، وإحلال السلام في تلك المناطق.

وخلفت هذه العملية العسكرية التركية ردود فعل دولية منددة ومحذرة حيث قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إن الهجوم “فكرة سيئة” لا تدعمها الولايات المتحدة، ودعا أنقرة إلى حماية الأقليات الدينية، فيما دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نظيره التركي إلى تقييم تداعيات العملية العسكرية بشكل دقيق لمنع الإضرار بجهود تسوية الأزمة السورية.

ومن المنتظر أن يعقد مجلس الامن الدولي جلسة طارئة غدا الخميس لبحث هذه القضية. وكان رئيس مجلس الأمن الدولي الحالي جيري ماتيوس ماتجيلا قد دعا تركيا صباح اليوم إلى “تجنب المدنيين” و”ممارسة أقصى درجات ضبط النفس” خلال عملياتها العسكرية في سوريا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة